صحف: استئناف التحقيق ببريد كلينتون سيضر حملتها
آخر تحديث: 2016/10/29 الساعة 14:30 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/29 الساعة 14:30 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/28 هـ

صحف: استئناف التحقيق ببريد كلينتون سيضر حملتها

كلينتون تتحدث في مهرجان بولاية أيوا أمس (رويترز)
كلينتون تتحدث في مهرجان بولاية أيوا أمس (رويترز)

اهتمت أغلبية الصحف البريطانية بالتحقيق الذي أعلن مدير مكتب التحقيق الفيدرالي استئنافه في رسائل البريد الإلكتروني للمرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون، وعبرت عن آرائها بأن هذا التحقيق سيكون له أثره السلبي على كلينتون.

وتساءلت صحيفة إندبندنت عما إذا كان استئناف التحقيق هو القنبلة التي ستحمل المرشح الجمهوري دونالد ترامب إلى البيت الأبيض، وأعادت للأذهان أن ترامب كان يقول لمؤيديه إن كلينتون نجت من المحاكمة بسبب مؤامرة من نخبة واشنطن لحماية أنفسهم من المحاكمات.

وأضافت الصحيفة أن مؤيدي ترامب يبدو أن ثقتهم ازدادت في ما قاله مرشحهم عن قضية رسائل كلينتون من قبل، وأن هذه القضية أصبحت الأمل الوحيد لهم لهزيمتها، كما أن الإعلان الجديد سيعزز ثقتهم في وجود مؤامرة ضده ويجعل قبولهم نتائج الانتخابات أمرا مستبعدا الآن أكثر من أي وقت مضى.

وحذرت إندبندنت من أنه إذا لم يتحرك مكتب التحقيق الفيدرالي بسرعة لتبرئة كلينتون، وإذا لم يعمل الديمقراطيون بجهد للخروج بإجابات مقنعة على الأسئلة التي من المؤكد أنها تثقل عقول بعض الناخبين؛ فإن كلينتون ستتأثر بهذا التحقيق. 

ترامب يتحدث في مهرجان انتخابي بولاية أيوا أمس (رويترز)

وأوردت غارديان أن مشاكل بريد كلينتون لم تنته بعد، وأن ترامب وبعد دقائق فقط من إعلان كومي استئناف التحقيق، قال لمؤيديه في نيويورك إن فساد كلينتون لم يحدث مثيل له من قبل. 

اضطراب بأسواق المال
وقالت فايننشيال تايمز إن أسواق المال في العالم شهدت اضطرابا فور إعلان كومي أنهم يستعرضون رسائل بريد إلكتروني جديدة يمكن أن تكون ذات صلة بتحقيقاته في كيفية تعامل كلينتون مع المعلومات السرية، ووصفت الصحيفة إعلان كومي بأنه مفاجأة مذهلة، وسيؤثر سلبا على النتائج المتوقعة للمرشحة الديمقراطية.

ووصفت تايمز القضية بأنها فضيحة، قائلة إن استئناف التحقيق يمكن أن يكون "صدمة أكتوبر" التي يحتاج إليها ترامب لزعزعة السباق، مضيفة أن هذا الإعلان من شأنه أن يخيف الناخبين حول سلوك كلينتون.

وكان كومي أبلغ أعضاء الكونغرس في رسالة مكتوبة أنه سيحقق مرة أخرى في القضية، وقال إن المكتب "اطلع على وجود رسائل إلكترونية يبدو أنها وثيقة الصلة بالتحقيق".

وأضاف أن مكتب التحقيقات لا يمكنه الجزم إن كانت هذه المعلومات مهمة، وأنه لا يسعه حاليا تقدير الوقت الذي سيحتاجه التحقيق.

وفي المقابل، تساءل جون بوديستا رئيس الحملة الانتخابية لكلينتون عن الإجراءات التي اتخذها مكتب التحقيقات، وطالب بالكشف عن مزيد من المعلومات بشأن التحقيق، مضيفا في بيان "من غير المعتاد أن نرى شيئا من هذا القبيل يظهر قبل 11 يوما فقط من انطلاق الانتخابات الرئاسية".

وأبدت كلينتون استغرابها من الإعلان عن الرسائل الإلكترونية قبل 11 يوما فقط من الانتخابات الرئاسية، كما عبرت عن استيائها إزاء إقدام كومي على بعث رسالته إلى رؤساء لجان برلمانية في الكونغرس، جميعهم من الجمهوريين، وأشارت إلى أنها لا تعرف محتوى الرسائل التي تتم مراجعتها.

المصدر : الصحافة البريطانية