أوباما يغادر وبلاده متورطة بحروب وصراعات
آخر تحديث: 2016/10/19 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/19 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/18 هـ

أوباما يغادر وبلاده متورطة بحروب وصراعات

الرئيس الأميركي باراك أوباما يلقي كلمة بإحدى المناسبات بالبيت الأبيض (رويترز)
الرئيس الأميركي باراك أوباما يلقي كلمة بإحدى المناسبات بالبيت الأبيض (رويترز)
قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن الرئيس الأميركي باراك أوباما على وشك أن ينهي فترة رئاسته الثانية ويغادر البيت الأبيض، بينما الولايات المتحدة متورطة بحروب وصراعات في أنحاء مختلفة من العالم، خاصة في سوريا والعراق.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى أن صراعات تتنامى وتتصاعد على عدة جبهات أثناء فترة حكم أوباما على مدار السنوات الثماني الماضية، وأن الولايات المتحدة لن تسلم من عواقبها، وأوضحت أن الضعف يغري بالعدوان الذي يقود إلى الحرب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة في عهد أوباما لا تزال متورطة في خمس من الحروب أو الصراعات المتنامية،

-  فهناك إشاعات تسري بأن ثمة حربا في الفضاء الإلكتروني تدور رحاها بين الولايات المتحدة وروسيا.

-   كما تستعر حرب في سوريا منذ 2011، وتهدد روسيا بالرد بضرب القوات الأميركية إذا قصفت الأخيرة قوات النظام السوري.

-   إضافة إلى أن حربا تعصف باليمن منذ أواخر 2014، والبحرية الأميركية في المنطقة بدأت تتعرض لهجمات متكررة.

-  ويعصف صراع بالعراق وقد بدأت حرب لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، حيث تنشر أميركا 5000 من قواتها لهذه الغاية.

- وقد وعد أوباما بإنهاء حرب أفغانستان، لكنها تتطلب بقاء القوات الأميركية لفترة أطول.

قافلة لمسلحي تنظيم الدولة ينتشرون في محافظة الأنبار غربي بغداد مطلع 2014  (أسوشيتد برس) 

تنظيم الدولة
ونسبت الصحيفة إلى نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدين القول الأحد الماضي في برنامج "واجه الصحافة" إن الولايات المتحدة تخطط للرد على روسيا إزاء قرصنتها لملفات الحزب الديمقراطي الأميركي، ما ينذر باندلاع حرب في الفضاء الإلكتروني بين البلدين بشكل متزايد.

أما في الشأن السوري، فأشارت الصحيفة إلى انهيار اتفاق وقف إطلاق النار الأخير، وإلى جانب القصف المستمر على مدينة حلب السورية من جانب روسيا ونظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وقالت إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتخذ سلسلة إجراءات، من بينها نشر أنظمة مضادات جوية قادرة على إسقاط الطائرات الأميركية، وهدد بالرد بضرب القوات الأميركية إذا قامت الأخيرة بقصف قوات الأسد.

وأضافت أن الرئيس بوتين أعلن عن تعليق بلاده العمل باتفاقية التخلص من البلوتونيوم، وأن روسيا نشرت صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية في منطقة كالينينغراد على الحدود في منطقة بحر البلطيق.

المدمرة الأميركية "ماسون" تعرضت لهجوم صاروخي من جانب جماعة الحوثي في اليمن (رويترز)

مدمرة أميركية
وفي الشأن اليمني، قالت الصحيفة إن جماعة الحوثي المدعومة من إيران في اليمن تحاول استدراج الولايات المتحدة للانخراط بالصراع في اليمن من خلال هجومها بالصواريخ على المدمرة الأميركية يو أس أس ماسون للمرة الثالثة في غضون عشرة أيام.

وأما في العراق، فقالت الصحيفة إن أميركا تنشر الآلاف من قواتها لمساعدة الجيش العراقي وقوات البشمركة الكردية لمواجهة تنظيم الدولة الذي نشأ في ظل فراغ سياسي أدى إليه سحب أوباما قوات بلاده من العراق في 2011.

وأشارت الصحيفة إلى تعقيدات المعركة من أجل استعادة الموصل وإلى دور المليشيات الشيعية في في المعركة ضمن جزء من خطة الهلال الشيعي التي ترمي منها طهران إلى بسط نفوذها من طهران عبر سوريا إلى البحر المتوسط.

وقالت إنه يجب على الرئيس الأميركي القادم تجنب غلطة أوباما وإنشاء قاعدة عسكرية أميركية دائمة في العراق لضمان عدم عودة تنظيم الدولة.

وفي الشأن الأفغاني، قالت الصحيفة إن أفغانستان تحتاج دعما عسكريا أميركيا لسنوات قادمة، وسط الخشية من إعادة حركة طالبان فرض سيطرتها من جديد.

وأشارت إلى أن الرئيس الأميركي القادم سيواجه خيارات صعبة إزاء العديد من الحروب والصراعات في الشرق الأوسط، وأبرزها ما يتعلق بالرد على عدوان بوتين، وقالت إن الوقوف في وجه بوتين يعني المزيد من التوتر وربما الصراع.

المصدر : الجزيرة,وول ستريت جورنال

التعليقات