قالت صحيفة ديلي تلغراف إن تنظيم الدولة الإسلامية أصدر كتيب إرشادات لأتباعه الذين يريدون تنفيذ هجمات فردية كتلك التي تجتاح الدول الأوروبية.

ويلقن الكتيب -الذي يحمل عنوان "توجيهات الأمن والسلامة للمجاهد الفردي والخلايا الصغيرة"- المهاجم كيف "يفاجئ العدو" بتفادي الأجهزة الأمنية.

ومما جاء في الكتيب أن "أي عملية ليس لها غطاء أمني قوي مآلها الفشل مثل أي مبنى كبير يحتاج إلى دعامات قوية، والاحتياطات الأمنية هي دعامات أي عملية".

وذكرت الصحيفة أن الكتيب كُتب في الأصل باللغة العربية لـتنظيم القاعدة، وجاء على غرار وثائق أخرى مشابهة "للجهاديين" مثل الكتيب الشهير "كيف تصنع قنبلة في مطبخ أمك؟".

ويقدم الكتيب قوائم لبرمجيات التشفير التي يمكن استخدامها لإخفاء محتويات رسائل البريد الإلكتروني ومكالمات الهواتف المحمولة، ويحدد العملية الأساسية لأي خلية إرهابية بحيث يكون عدد المساعدين في أضيق نطاق.

تنظيم الدولة يستخدم كل الوسائل لنشر الرعب (الجزيرة)

وينبه إلى ضرورة أن يحاول المهاجم الانخراط في السكان وألا يبدو مثل الشخص المسلم في سمته، وهذا يعني أن يكون حليق اللحية ويرتدي ملابس غربية ولا يذهب إلى المسجد بصفة منتظمة.

ويحث الكتيب المهاجم على أن يبدو دائما كأي سائح عشوائي أو مسافر عادي، وأن تكون ملابسه متجانسة الألوان حتى لا يلاحظه أحد. وألا يرتدي ملابس جديدة كتلك التي يمكن أن تثير الشك.

وأضافت الصحيفة أن الكتيب يعطي تعليمات أيضا عن نوع العطر الذي يجب أن يستعمله المهاجم، ويقول له في ذلك إنه إذا أراد أن يتعطر فلا يستخدم النوع الزيتي وغير الكحولي الذي يستخدمه المسلمون بل يستخدم العطر الكحولي الذي يستخدمه الجميع، وإذا كان رجلا يستخدم عطر الرجال.

وينبه الكتيب المهاجم لعدم حمل سجادة الصلاة معه وأن يكون معه بعض النقود، وإذا كان لديه وثائق مزيفة يتأكد من أنها تحمل نفس الاسم مهما كثرت لأن الكثير من المهاجمين يقبض عليهم بسبب تلك الهفوات.

المصدر : ديلي تلغراف