نشرت صحيفة ديلي تلغراف أن إستراتيجية الغرب للحرب السورية تتفكك بسبب ضعف الثوار الذين تدربهم الولايات المتحدة في مواجهة وابل من الهجمات في الأسابيع الأخيرة.

وأشارت الصحيفة إلى تباهي أحد مقاتلي جماعة جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة بمهاجمة وهزيمة جماعة الثوار المدعومة أميركيا، في ما وصفته بإذلال جديد لإستراتيجية بريطانيا والغرب للحرب الأهلية في سوريا.

وقال المقاتل في بيان عبر الإنترنت إن جبهة النصرة -التي تقاتل تنظيم الدولة ونظام بشار الأسد في سوريا- لن تتسامح مع "الذراع الرأسمالية الطويلة القذرة لأميركا الرأسمالية" التي تتدخل في الحرب.

وذكرت الصحيفة أن "الفرقة 30" هي المجموعة الأولى للثوار من شمال سوريا التي اجتاز أعضاؤها البرنامج التدريبي لوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، وقالت إن هذه الهزيمة تجعل الخطة الأميركية في حالة من الفوضى.

وألمحت الصحيفة إلى أن بريطانيا تجازف أيضا بالتورط بعد إشارة وزير الدفاع مايكل فالون إلى تعرضه لضغط من قوات التحالف للسماح لسلاح الجو الملكي بالانضمام إلى الطلعات الجوية ضد التنظيم على الأراضي السورية.

المصدر : ديلي تلغراف