الإنجيليكانيون يصلون البرازيل لقتال "الشيطان"
آخر تحديث: 2015/7/8 الساعة 10:44 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/8 الساعة 10:44 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/22 هـ

الإنجيليكانيون يصلون البرازيل لقتال "الشيطان"

نسبة الكاثوليك في البرازيل انخفضت من 90% إلى 57% خلال خمسة عقود (أسوشيتد برس)
نسبة الكاثوليك في البرازيل انخفضت من 90% إلى 57% خلال خمسة عقود (أسوشيتد برس)

حطت مجموعة من المسيحيين الإنجيليكانيين "المتشددين" رحالها في ساو باولو أكبر مدن البرازيل بغرض التعريف بما تعتقده هذه الطائفة بشأن سيطرة "الشيطان" على مقدرات الأرض.

وقالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز التي نشرت الخبر إن أفراد المجموعة الإنجيليكانية يقومون بجولات يومية بشوارع المدينة، ويدعون الناس لترك مذهبهم الكاثوليكي الذي تدين به غالبية البرازيليين.

وفي أحد الشوارع، تجمع حوالي أربعين شخصا جلهم من الرجال يستمعون لأحد أفراد المجموعة التبشيرية وهو يصرخ بأعلى صوته "إن العالم يرزح تحت سيطرة الشيطان! (..) الشيطان يختبئ في كل مكان! إذا كنتم تدينون بأي دين فأنتم مخطئون! إذا كنتم كاثوليكا فأنتم مخطئون!".

وأشارت الصحيفة أن أفراد هذه المجموعة التبشيرية يجوبون الشوارع ويتصببون عرقا كل يوم، في حين أن زعماء الكنائس الإنجيليكانية الكبيرة في البرازيل يزدادون ثراء ونفوذا وشهرة كل يوم.  

يُذكر أن نسبة الكاثوليك بالبرازيل قبل خمسة عقود كانت أكثر من 90%، ولكن عام 2013 عندما زار البابا فرانسيس (أعلى منصب ديني بالكنيسة الكاثوليكية) البلاد كانت النسبة قد انخفضت إلى 57%، بينما تحول 28% من البرازيليين إلى الكنائس الإنجيليكانية على مختلف أنواعها.

ويعارض الإنجيليكانيون أسلوب المعتقد الكاثوليكي بأن البابا ورجال الدين هم وسطاء بين البشر والرب، ويدعون إلى إلغاء حلقة الوصل تلك.

ويعتبر الإنجيليكانيون أن أي دين يدعو إلى غير ما يعتقدون به هو أمر من فعل الشيطان.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز

التعليقات