تناولت صحف أميركية اتفاق النووي الإيراني، وأشار بعضها إلى مخاوف من دور إقليمي أكبر تلعبه إيران في الشرق الأوسط ، وتحدثت صحف عن بدء سخونة الحرب الباردة بين إيران ودول المنطقة، وعن انعكاسات الاتفاق على حالة الانقسام في العراق.

فقد ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن إدارة الرئيس باراك أوباما تتوقع أن يسهم اتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى في تعزيز أمن الشرق الأوسط، ولكنها أشارت إلى أن هناك مخاوف لدى بعض الدول العربية من أن يؤدي الاتفاق بإيران إلى تمويل حروب بالوكالة، وبالتالي توسيع نفوذها بالمنطقة.

وأضافت أن بعض العرب يصف الاتفاق بأنه خطير للغاية، وأنهم يخشون من أن يشعل سباق تسلح نووي بالمنطقة، كما حذروا من محاولات إيران لإعادة تشكيل الشرق الأوسط بشكل لا يروق للدول السنية.

وأشارت الصحيفة إلى أن دبلوماسيا عربيا -فضل عدم  الكشف عن اسمه- قال إن العرب قد يبحثون عن شركاء جدد مثل الصين إذا أعطت الولايات المتحدة كل شيء لإيران.

انعكاسات
وتساءلت الصحيفة -في تقرير منفصل- عن انعكاسات الاتفاق على الأزمة المتفاقمة في العراق، وأشارت إلى أنه يمكن أن يؤدي إلى وضع حد لحالة الانقسام بين العراقيين.

وأضافت أن كثيرا من المسؤولين بحكومات المنطقة يتوجسون خيفة من الاتفاق، ولكن السلطات العراقية ترحب به على أمل أن يؤدي إلى تنشيط الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، في ظل انخفاض مستوى الخلافات بين الولايات المتحدة وإيران.

من جانبها، قالت مجلة فورين بوليسي إن الحرب الباردة بين السعودية وإيران قد بدأت بالسخونة، وأضافت أنه بينما تأمل إدارة أوباما في أن يجلب الاتفاق السلام للمنطقة، فإنه يخشى أن يُحدث تصعيدا بين الرياض وطهران.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية