الصحافة الأميركية منشغلة بالحصان "أميركان فارو"
آخر تحديث: 2015/6/7 الساعة 12:29 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/7 الساعة 12:29 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/20 هـ

الصحافة الأميركية منشغلة بالحصان "أميركان فارو"

تصدر خبر فوز الحصان "أميركان فارو" (الفرعون الأميركي) بالتاج الثلاثي لسباقات الخيل في أميركا الصحف الأميركية قاطبة، حيث نشرته في صدر صفحاتها الورقية ومواقعها على الإنترنت.

ويأتي فوز "أميركان فارو" بالتاج الثلاثي بعد انتظار دام 37 عاما، حيث كان آخر حصان يحقق هذا الفوز الثمين في عالم سباقات الخيل الأميركي هو الحصان "أفرميد" عام 1978.

وتبرز التغطية اهتمام الجمهور والصحافة الأميركيين بأخبار الخيل بطريقة توازي الاهتمام بالسياسة.

يذكر أن سباقات الخيل صناعة تقدر بمليارات الدولارات في الولايات المتحدة، إلا أن بعض الخيول تبقى على ألسنة الأميركيين كمضرب للأمثال مثل "سكريتارييت" و"سي بسكت" اللذين أنتج عنهما فيلمان اشترك فيهما أبرز نجوم هوليود.

أميركان فارو فاز بالتاج الثلاثي بعد 37 عاما من فوز الحصان أفرميد باللقب عام 1978 (أسوشيتد برس)

وعنونت نيويورك تايمز خبرها عن فوز أميركان فارو بأنه "صناعة التاريخ بخمسة أطوال ونصف" في إشارة إلى فوز الحصان بفارق خمسة أطوال ونصف عن الحصان الذي يليه، علما أن الطول الواحد هو القياس التقليدي لطول الحصان والذي يقدر 2.4 متر.

ويعني الفوز بالتاج الثلاثي الأميركي لسباق الخيل الفوز بثلاثة من أصعب وأكثر السباقات رقيا في الولايات المتحدة، وهي سباق "كيتاكي ديربي وبريكنيسس ستيكس وبيلمونت ستيكس"، وقد فاز بهذا اللقب 12 حصانا منذ بدء تاريخ سباق الخيول الأميركي عام 1665.

وفي صدر الموقع الإلكتروني لصحيفة واشنطن بوست، عنونت الصحيفة الخبر "أميركان فارو يصنع التاريخ ويفوز بالتاج الثلاثي"، وعلقت على الفوز بالقول "بوجود الفارس فكتور إيسبينوز" على ظهره، فاز أميركان فارو بسباق بيلمونت ستيك وسجل اسمه في التاريخ كونه أول حصان يفوز باللقب منذ فوز الحصان أفيرمد عام 1978".

وفي وول ستريت جورنال، يتصدر الخبر موقعها على الإنترنت بعنوان "أميركان فارو: الفوز بالتاج الثلاثي وإعادة كتابة التاريخ".

وتقول الصحيفة في خبرها: التاريخ نادى، وأميركان فارو لبى النداء بفوز ساحق بالتاج الثلاثي لعام 2015 بأسلوب دراماتيكي لم يسبق له مثيل.

وتكمل الصحيفة بالقول إنه بعبوره خط النهاية في بيلمونت ستيكس أمس السبت، حطم هذا الحصان الشكوك التي حامت حول هذه الرياضة لقرابة أربعة عقود، وبفوزه فهو يدحض الآراء القائلة إن التاج الثلاثي أصبح يتجاوز قدرة الخيول المهجنة الأصيلة الحديثة.

يذكر أن الحصان المهجن الأصيل هو الحصان الرسمي لمعظم سباقات الخيل في العالم، وهو حصان مهجن ينحدر من تلقيح ثلاثة فحول عربية لثلاثة أفراس إنجليزية تمت في القرنين السابع عشر والثامن عشر، وهدفت إلى إنتاج حصان يجمع بين حجم الحصان الإنجليزي الضخم وجمال وسرعة وقوة الخيول العربية.

المصدر : الصحافة الأميركية

التعليقات