تناولت صحف أميركية تمدد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، وأشارت إحداها إلى أن أفضل أسلحته مصنوعة بأميركا، وتتمثل في عربات الهمفي المدرعة، وتحدثت أخرى عن تمدد التنظيم في أفغانستان.

فقد أشارت مجلة فورين بوليسي إلى أن تنظيم الدولة يستخدم سلاحا أميركيا يتمثل في عربات الهمفي المدرعة، وأن هذه الآليات تشكل كابوسا للقوات العراقية.

وأضافت أن واشنطن سبق أن أرسلت أكثر من ثلاثة آلاف من هذه العربات إلى القوات العراقية على مدى الـ12 عاما الماضية، وأن المسؤولين الأميركيين لم يكونوا يتوقعون أن هذه السيارات المتواضعة ذات الدفع الرباعي ستصبح سلاحا حاسما بأيدي أعداء أميركا، ولكن هذا ما حدث.

وأوضحت أن تنظيم الدولة يحوّل عربة همفي واحدة من بين كل ثلاثين منها إلى قنابل انتحارية متنقلة، وأنه يستخدمها لاختراق دفاعات القوات العراقية، تماما كما فعل للسيطرة على مدينة الرمادي منتصف الشهر الماضي، حيث استخدم التنظيم جرافة مدرعة أميركية الصنع وناقلة جند مدرعة أخرى.

وأضافت أن استخدام تنظيم الدولة عربات الهمفي وغيرها من العربات المدرعة كقنابل متنقلة يعود لكون دروعها الواقية تمنع العدو من قتل سائقيها قبل أن يتمكنوا من تفجير حمولتها.

تمدد بأفغانستان
من جانبها، أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن مقاتلين في أفغانستان يعلنون ولاءهم لزعيم تنظيم الدولة ويهاجمون حركة طالبان في مناطق بجنوب وشرق ولاية جلال آباد الواقعة شرقي أفغانستان.

ونسبت إلى أحد شيوخ القبائل الأفغانية القول إن مسلحي تنظيم الدولة بدؤوا يأخذون مكان طالبان كقوة متمردة ومهيمنة، وإنهم بدؤوا يشقون طريقهم في أماكن أخرى تسيطر عليها طالبان.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية