تنظيم الدولة يحاول كسب ودّ سكان الرمادي وتدمر
آخر تحديث: 2015/6/5 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية الروسي: الوضع في سوريا يسير نحو لحظة الحسم
آخر تحديث: 2015/6/5 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/18 هـ

تنظيم الدولة يحاول كسب ودّ سكان الرمادي وتدمر

بعد استيلائه على مناطق شاسعة في سوريا والعراق، بدأ تنظيم الدولة الإسلامية يأخذ منحى مختلفا في بعض المدن التي استولى عليها.

فقد نشرت صحيفة تايمز البريطانية أن مقاتلي التنظيم في مدينتي الرمادي العراقية وتدمر السورية بدؤوا يمزجون عنفهم التقليدي بحملة مكثفة لكسب قلوب وعقول السكان.

ففي الرمادي قاموا بتمييز بيوت رجال القبائل السنية الذين قاتلوا في صفوف الحكومة العراقية وصادروا ممتلكاتهم وشركاتهم. وفي تدمر استخدموا مكبرات الصوت لمطالبة السكان بتسليم أي جندي سوري متخف، كما أنهم سارعوا لتسمية أنفسهم محافظين وليسوا فاتحين، وشرعوا في تلبية الاحتياجات الأساسية للسكان، وأطلقوا على أنفسهم محرري الشعب السني من الأنظمة الشيعية القمعية.

وذكرت الصحيفة أنهم تحركوا بسرعة في المدينتين لتوزيع الطعام وإعادة توصيل خدمات الماء والكهرباء التي قطعها عنهم النظام. وفي الرمادي أعادوا فتح مبنى بلدية المدينة المغلق وطالبوا بتقدم موظفين جددا بدلا من موظفي النظام السابقين.

وفي تدمر وعد قائد التنظيم في المدينة بأن أي شخص بحاجة لمساعدة طبية سيوفَرُ له ممر آمن إلى مستشفى التنظيم في مدينة الرقة، كما وعد بعدم تدمير آثار المدينة فورا، وفي المقابل دمر أبرز المباني الأخرى مثل سجن تدمر الذي كان النظام يستخدمه لتعذيب المعارضين السياسيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن تقرب التنظيم إلى السكان في الرمادي له أهميته الخاصة حيث تلوح معركة مع القوات العراقية والمليشيات الشيعية التي تسعى لاستعادة المدينة.

المصدر : تايمز

التعليقات