أعربت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية عن ترحيبها بقرار المحكمة العليا في واشنطن المتمثل بإنصاف فتاة مسلمة سبق أن رفضت إحدى شركات بيع الملابس توظيفها بسبب ارتدائها الحجاب.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى أن المحكمة قضت قبل أيام بأن للشابة المحجبة سامانثا إيلوف الحق بالحصول على العمل، وذلك في أعقاب رفض شركة بيع ملابس أميركية توظيفها، بدعوى أن الحجاب يمثل رمزا دينيا.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إن قرار المحكمة يأتي لتعزيز دور قانون الحقوق المدنية في الولايات المتحدة، وأن الحكم يعبر عن تقليد أميركي نبيل.

وأوضحت أن الباب السابع من هذا القانون يحظر على رب العمل رفض توظيف المتقدمين بسبب طبيعة ممارساتهم الدينية.

واعتبرت الصحيفة قرار المحكمة نصرا للفتاة المحجبة سامانثا، وذلك بعد أن رفضت شركة إبركرومبي للملابس الجاهزة طلبها للعمل كبائعة في 2008 عندما كان عمرها آنذاك 17 عاما.

وأشارت الصحيفة إلى أن حكم المحكمة لصالح سامانثا يخدم مصالح الأفراد الملتزمين، ويحمي حقوقهم في مجتمع تعددي.

يشار إلى أن قانون الحقوق المدنية -الذي صدر في الولايات المتحدة عام 1964- يحظر التمييز على أساس العرق أو اللون أو الدين أو الجنس أو أصل الشخص.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز,الجزيرة