مع تصاعد التوتر في مناطق عدة من الولايات المتحدة إثر اتهامات للشرطة بالتسبب في وفاة موقوف أسود في ولاية ميريلاند الأميركية، ارتفعت وتيرة استخدام الكاميرات المثبتة على ملابس الشرطة وسياراتها.

وقالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية إن الأدلة تشير إلى انخفاض حاد في تجاوزات الشرطة والمواطنين على بعضهم بعضا.

وتستخدم الشرطة الأميركية كاميرات مراقبة دقيقة تثبت على ملابس أفراد الشرطة أو في نظاراتهم أو على سياراتهم، وقد أعلنت وزارة العدل الأميركية مؤخرا عن مزيد من المخصصات المالية لهذا الغرض.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أنها ستخصص مبلغ عشرين مليون دولار لشراء كاميرات مراقبة للشرطة، وهي جزء من برنامج دعم مدته ثلاث سنوات وقيمته 75 مليون دولار كانت إدارة أوباما قد طلبتها وأقرها الكونغرس.

لينش أكدت أن وجود الكاميرات ينشر شعورا بالأمان بين الشرطة والأهالي (أسوشيتد برس)

وقالت وزيرة العدل الأميركية لوريتا لينش في تصريحات نشرت على موقع الوزارة، إن "الكاميرات التي تثبت على أفراد الشرطة تعطي أملا كبيرا في شفافية أكبر وتغذي الشعور بالمسؤولية وتنشر الشعور العام بالأمن بين أفراد الشرطة أنفسهم وأهالي المناطق التي يخدمونها".

وتشهد مدينة بالتيمور في ولاية ميريلاند مظاهرات شبه يومية منذ وفاة الشاب فريدي غراي في 19 من الشهر الماضي متأثرا بجرح بليغ أصيب به لدى نقله مقيد اليدين والرجلين ومنبطحا على الأرض داخل شاحنة للشرطة.

خرق حظر التجول
وقد تجددت المظاهرات السبت وشوهد مفتشون من منظمة العفو الدولية بقمصانهم الزرق في ساحات التظاهر.

واستدعي الحرس الوطني الأميركي لدعم الشرطة بعد اندلاع أعمال شغب الاثنين الماضي، بينما عمد إلى تعبئة ثلاثة آلاف عنصر أمس السبت "حفاظا على الهدوء" في المدينة.

وسبق انطلاق المظاهرة اعتقال الشرطة مساء الجمعة عددا من المتظاهرين الذي خرقوا حظر التجول الليلي الذي فرض منذ الثلاثاء الماضي.

وكان المدعي العام قد أعلن اعتقال ستة من رجال الشرطة المحلية ووجه لهم تهمة القتل غير العمد في قضية وفاة غراي، وخلف القرار ارتياحا واسعا لدى منظمات الدفاع عن الحقوق المدنية للسود الأميركيين.

وأفادت مصادر قضائية بأن الشرطيين الستة -الذين علقت عقود عملهم ورواتبهم منذ الحادثة- اعتقلوا، قبل أن يطلق سراحهم مساء الجمعة مقابل كفالات تتراوح بين 250 و350 ألف دولار، وسيمثلون أمام القضاء في 27 من الشهر الجاري.

ورحبت عائلة الضحية بالملاحقات القضائية بتهمة القتل المرتبطة بمقتل ابنها.

المصدر : وكالات,كريستيان ساينس مونيتور