نشرت صحيفة نيويورك تايمز خرائط توضح مواقع سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية متضمنة المناطق التي سيطر عليها في الفترة الاخيرة وآخرها مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار العراقية.

وقالت الصحيفة إن التوسع كان من أهداف التنظيم الرئيسية مشيرة إلى أنه وبعد نحو عام من شنه هجوما واسعا فإنه يعمل أو لديه خلايا في أكثر من 12 دولة.

وذكرت أن التنظيم واصل توسعه في محافظة الأنبار العراقية والمناطق الغنية بالنفط في سوريا.

كما فتح التنظيم جبهات مهمة في ليبيا وشبه جزيرة سيناء المصرية وفق ما هو مبين في هذه الخارطة.

وتوضح هذه الخارطة تغلغل التنظيم في مجتمعات محلية، عبر استخدام الترهيب للتأثير على قادة المجتمع تارة وإنشاء خلايا نائمة تارة أخرى والتكتيك الأخير اعتمده التنظيم في السيطرة على الرمادي وفق الصحيفة.

طريقة أخرى اعتمدها تنظيم الدولة وهي استيعاب جماعات أخرى، وتقول نيويورك تايمز إن 18 جماعة جهادية في أنحاء العالم إما عبرت عن دعمها للتنظيم أو أبدت ولاءها له، وهي مجموعات معظمها صغيرة ولكن لديها شبكات في مناطق تعتبر جديدة للتنظيم.

خارطة توضح مناطق بها مجموعات أعلنت ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية (الجزيرة)

يقول مسؤولون غربيون إن ليبيا أصبحت أرض تدريب رئيسية للتظيم المسلح لأن الجماعات الجهادية بأقاليم البلاد الثلاثة أعلنت ولاءها للتنظيم.

المصدر : نيويورك تايمز