انتقادات للقوات العراقية ومخاوف من استمرار الحرب بالمنطقة
آخر تحديث: 2015/5/25 الساعة 10:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/25 الساعة 10:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/7 هـ

انتقادات للقوات العراقية ومخاوف من استمرار الحرب بالمنطقة

كارتر رأى أن القوات العراقية تفتقر إلى إرادة القتال (الفرنسية/غيتي)
كارتر رأى أن القوات العراقية تفتقر إلى إرادة القتال (الفرنسية/غيتي)

تناولت صحف بريطانية تقدم تنظيم الدولة الإسلامية بمحافظة الأنبار غرب بغداد وسقوط مدينة الرمادي وردود الفعل الأميركية على ذلك ومخاوف امتداد أمد الحرب في المنطقة.

فقد أشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى تصريحات وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر في مقابلة تلفزيونية أمس اعتبر فيها سقوط الرمادي في أيدي تنظيم الدولة دليلا واضحا على أن القوات العراقية تفتقر إلى إرادة القتال.

الحرب ضد تنظيم الدولة ستكون طويلة وشاقة ويجب على الغرب أن يكون مستعدا لتداعيات الانقسام المتنامي الذي يهز العالم الإسلامي الآن

وقالت الصحيفة إن هذا النقد القاسي من جانب كارتر يثير تساؤلات بشأن إستراتيجية إدارة باراك أوباما لدحر التنظيم الذي استولى على مساحات شاسعة هامة إستراتيجيا بالشرق الأوسط، وأضافت أن تصريحات كارتر جاءت بعد أيام قليلة من قول أوباما إن العراقيين وحدهم هم الذين يستطيعون حل مشاكلهم.

وفي السياق لامت أيضا صحيفة فايننشال تايمز القوات العراقية على فقدانها مدينة الرمادي بينما تزداد الدعوات للبيت الأبيض لإصلاح إستراتيجيته في هذا البلد المفتت ومن ذلك المطالبة بإرسال المزيد من القوات الأميركية لتعزيز القوة الموجودة التي تقوم بتدريب القوات العراقية.

ومن جانبها أكدت افتتاحية صحيفة تايمز على أن الحرب ضد تنظيم الدولة ستكون طويلة وشاقة وأنه يجب على الغرب أن يكون مستعدا لتداعيات الانقسام المتنامي الذي يهز العالم الإسلامي الآن.

وترى الصحيفة أن العراق يتفكك وأنه خطا خطوة أقرب باتجاه الحرب الأهلية الطائفية التي تهدد الآن بتمزيق معاقل الإسلام في المنطقة، وأردفت أن الحكومات العربية تبدو في حيرة من أمرها بشأن ما إذا كانت الحرب الشاملة هي السبيل الوحيد لإنقاذ قبضة حكام الخليج المهزوزة على السلطة وما إذا كان بالإمكان عزل تنظيم الدولة عن القبائل السنية الساخطة وما إذا كان بإمكان الطائرات الحربية والقنابل الذكية الغربية وقف تقدم المسلحين.

ومضت الصحيفة بأن الاتفاق النووي المحتمل بين الولايات المتحدة وإيران من شأنه أن يفاقم التوترات في المنطقة حيث ستشعر السعودية أنها تعرضت للخيانة، كما أن فيه تشجيع ضمني لطموحات طهران الإقليمية.

المصدر : الصحافة البريطانية