صحف أميركية: سقوط الرمادي بيد تنظيم الدولة انتكاسة
آخر تحديث: 2015/5/21 الساعة 19:54 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/21 الساعة 19:54 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/2 هـ

صحف أميركية: سقوط الرمادي بيد تنظيم الدولة انتكاسة

قافلة لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الأنبار غرب بغداد مطلع العام الماضي (أسوشيتد برس)
قافلة لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الأنبار غرب بغداد مطلع العام الماضي (أسوشيتد برس)

اهتمت صحف أميركية بالنجاحات التي يحرزها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، وأشار بعضها إلى أن سقوط الرمادي كشف عن ضعف في الإستراتيجية الأميركية وأنه شكل انتكاسة للولايات المتحدة وحلفائها، وأشارت أخرى إلى أن القوات العراقية تميل إلى إلقاء أسلحتها والفرار من المعركة.

ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال مقالا للكاتب ياروسلاف تروفيموف قال فيه إن الولايات المتحدة وحلفاءها يواجهون معضلة في مواجهة تنظيم الدولة، وذلك في أعقاب سيطرته على مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، والتي تعادل مساحتها ثلث مساحة العراق الكلية.

وأضاف الكاتب أن أمام الولايات المتحدة ثلاثة خيارات تتمثل في الاستمرار على نهجها الحالي، أو مضاعفة الجهود، وبالتالي البدء بتكبد خسائر بشرية، أو أن ترحل عن العراق وتعتبر أن لا خلاص له.

واختتم الكاتب بالقول إنه بالنظر إلى المرحلة المستعصية التي وصل إليها الصراع، فإنه يترتب  على كل هذه الخيارات السياسية مخاطر كبيرة.

واشنطن بوست: إدارة الرئيس باراك أوباما تدرس الخيارات المتاحة لاستعادة مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم الدولة، ومن بينها نشر مراقبين عسكريين أميركيين على الأرض العراقية

خيارات
من جانبها، أشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تدرس الخيارات المتاحة لاستعادة مدينة الرمادي التي سيطر عليها تنظيم الدولة.

وأوضحت أن هناك تغيرات في السياسة الأميركية في مواجهة تنظيم الدولة، وأن أوباما يبحث في خيار نشر مراقبين عسكريين على الأرض العراقية لرصد مواقع وتحركات مسلحي التنظيم وبالتالي مساعدة طائرات التحالف الدولي في شنها لغاراتها.

وأضافت الصحيفة أن المقاتلات الأميركية شنت العديد من الغارت في منطقة الرمادي في الأسابيع الأخيرة، ولكنها افتقرت للدقة في الاستهداف.

وأشارت إلى أن بعض المسؤولين الأميركيين نادى بضرورة نشر مراقبين عسكريين إذا ما أرادت إدارة أوباما لهذه الضربات الجوية أن تكون فعالة في المستقبل.

تفكك وفرار
وفي السياق ذاته، نسبت صحيفة واشنطن تايمز إلى مدرب عسكري أميركي ساعد في تدريب القوات العراقية بعد الغزو القول إن الجنود في العراق يميلون إلى إلقاء أسلحتهم والفرار إذا ما واجهوا معركة، وذلك بسبب افتقارهم للقيادة ولعملهم في ظل حكومة هشة.

وأوضح المدرب العسكري الأميركي أن الجنود العراقيين يعتقدون أنه ليس لديهم ما يحاربون من أجله.

وأضافت الصحيفة أن سيطرة تنظيم الدولة على الرمادي يعد الأحدث من ضمن سلسلة "انتصارات" للتنظيم على القوات العراقية التي سرعان ما تتفكك أو تفر من أرض المعركة.

وأشارت إلى أن سقوط مدينة الرمادي جعل الكثيرين يشككون في كفاءة القوات العراقية التي فشلت أيضا في الحفاظ على المدينة الرئيسية المتمثلة في الموصل.

من جانبها أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن مسؤولين في إدارة أوباما وصفوا سقوط الرمادي بأيدي تنظيم الدولة بالانتكاسة، وأن الولايات المتحدة بصدد تزويد العراق بألف صاروخ لمواجهة السيارات المفخخة التي يستخدمها تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية

التعليقات