دعت أكبر شركات الاتصالات -من ضمنها آبل وغوغل- الرئيس الأميركي باراك أوباما لرفض أي مقترح حكومي بإجراء تعديلات على معايير الأمان والخصوصية في الهواتف المحمولة الذكية والأجهزة الإلكترونية.

وقالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن تلك الشركات تعتقد أن هناك سعيا لكسر معايير التشفير والأمان في الأجهزة الإلكترونية من شأنه أن يسمح للشرطة بالولوج إلى معلومات شخصية لمستخدمي الهواتف المحمولة الذكية.

وقالت الصحيفة إنها حصلت على رسالة لأوباما كتبتها مجموعة من شركات الاتصالات وشركات أمن المعلومات تناشده أن يضع البيت الأبيض مسألة الحقوق الشخصية بعين الاعتبار عند مناقشة الحاجة المتزايدة للوكالات والأجهزة الأمنية للولوج إلى المعلومات الشخصية لمستخدمين معينين.

وتقتبس الصحيفة من الرسالة قولها "التشفير المتين هو اليوم حجر الزاوية للأمن الاقتصادي لصناعة المعلومات الحديثة". وقد وقع الرسالة 140 شركة تقنية وتقنيون رفيعو المستوى ومؤسسات حقوق مدنية.

وكانت مسألة الخصوصية قد أصبحت مثار جدل بين الحق الشخصي والحق العام، ويتجلى ذلك في وجود اثنين من أطراف الجدل الرئيسيين على طرفي نقيض.

المصارف الأميركية تسعى لطرح بطاقات صراف آلي أكثر ذكاء (غيتي)

وقد شهدت الفترة الماضية تحذيرات من قيادات أمنية حول أثر تشفير المعلومات على الأمن العام وضرورة حصول الجهات الأمنية على حقوق اختراق الأجهزة الإلكترونية لمحاربة الإرهاب.

من جهة أخرى، تقف شركات التقنيات الحديثة موقفا مغايرا تماما، حيث أعلنت شركتا آبل وغوغل العام الماضي عن هواتف مشفرة تشفيرا متينا لا يمكن للسلطات اختراقها حتى لو حصلت على إذن قضائي.

وعلى صعيد آخر من الأمن التقني، تشهد الولايات المتحدة تصاعدا ملحوظا في عمليات سرقة بيانات بطاقات الصراف الآلي.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال في تقرير لها إن لصوصا محترفين في مجال المعلوماتية يقومون بسرقة بيانات البطاقات المصرفية للأفراد بعد استخدامها في أجهزة الصراف الآلي.

وتقول الصحيفة نقلا عن شركة "فيكو" المتخصصة بتحليل هذا النوع من الحوادث إن وتيرة هذه الجرائم ارتفعت إلى أعلى نسبة لها في البلاد خلال عقدين، حيث ارتفع عدد البطاقات التي تعرضت لخطر السرقة بين يناير/كانون الثاني وأبريل/نيسان الماضيين إلى 174% مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت.

ووفقا لفيكو، فإن استهداف أجهزة الصراف الآلي المملوكة لشركات مالية خاصة وليس للمصارف قد ارتفع بنسبة 317% للفترة نفسها.

وتأتي هذه التطورات في وقت تتسابق فيه المصارف لإصدار بطاقات صراف آلي أكثر ذكاء، ومن شأنها أن تحتوي على تقنيات أمنية أكثر تطورا لمنع اللصوص من استهدافها.

المصدر : الصحافة الأميركية