وثائق سرية تكشف قصف إسرائيل أهدافا بريطانية وأميركية بمصر
آخر تحديث: 2015/5/12 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/12 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/24 هـ

وثائق سرية تكشف قصف إسرائيل أهدافا بريطانية وأميركية بمصر

بنحاس لافون كان وزير دفاع إسرائيل وقت المؤامرة (التايمز)
بنحاس لافون كان وزير دفاع إسرائيل وقت المؤامرة (التايمز)

كشفت وثائق سرية من حقبة الخمسينيات عن مؤامرة لقصف أهداف بريطانية وغربية في مصر للإضرار بالعلاقة بين القاهرة ولندن وواشنطن.

وأشارت الوثائق -التي رفعت عنها السرية في تل أبيب مؤخرا- إلى أن هذا العمل ربما كان من تدبير وزير الدفاع الإسرائيلي آنذاك بنحاس لافون.

وقد تم تدبير المؤامرة في عام 1954 بعد أن أذن رئيس الوزراء الإسرائيلي "الحمائمي" موشيه شاريت بمحادثات سلام غير مباشرة مع الرئيس المصري جمال عبد الناصر، وقد أرادت الولايات المتحدة التي دعمت عبد الناصر أن تسحب بريطانيا قواتها من قناة السويس.

وذكرت الوثاق أن هذا الأمر أقلق المتشددين الإسرائيليين بمن في ذلك لافون الذي كان يقف وراء البث اللاسلكي كإشارة لـ"الخلية النائمة" من اليهود المصريين في القاهرة لبدء القصف، ولكن اسم مطلق الإشارة ظل لغزا.

وأفادت الوثائق بأن عصابة من الهواة قصفت مكتبا للبريد ومسرحا بريطانيا ومكتبتين أميركيتين ولم يصب أحد، وتم شنق اثنين من العصابة وسجن عدد آخر منهم.

وقد استقال لافون في فبراير/شباط 1955 لكنه أنكر إصداره أمرا بالحملة على الرغم من الإشارة إلى ضلوعه في الأمر بحسب ملفات الجيش التي نشرت أمس الاثنين.

المصدر : تايمز

التعليقات