غطت بعض الصحف البريطانية والأميركية تطورات أحداث الحرب في اليمن وأثرها على الحياة المدنية والسكان، وآمال التوصل إلى سلام في المنطقة.

على خلفية المعاناة الإنسانية في اليمن نشرت صحيفة ذي غارديان تحذير اللجنة الدولية للصليب الأحمر من وضع كارثي في مدينة عدن الجنوبية، وقالت ماري كلير المتحدثة باسم اللجنة إن الوضع الإنساني في جميع أنحاء اليمن في غاية الصعوبة مع انقطاع كافة السبل البحرية والجوية والبرية، مضيفة أن "الحرب في عدن في كل شارع وزاوية، والكثير من الناس عاجزون عن الهرب".

اللجنة الدولية للصليب الأحمر حذرت من وضع كارثي في مدينة عدن الجنوبية، وقالت إن الوضع الإنساني في جميع أنحاء اليمن في غاية الصعوبة مع انقطاع كافة السبل البحرية والجوية والبرية

وعلى صعيد آخر قالت منظمة "أطباء بلا حدود" إن الوضع يزداد سوءا يوما بعد يوم، حتى إن المنظمة لم تتلق أعدادا كبيرة من الإصابات خلال الأيام القليلة الماضية بسبب صعوبات محاولة الوصول إلى المستشفى الخاص بها.

وفي هذا السياق كتب الناشط الحقوقي اليمني براء شيبان في الصحيفة ذاتها أن الضربات الجوية المدعومة أميركيا تقتل المدنيين في اليمن، وكذلك الآمال من أجل السلام، مشيرا إلى أن أميركا ترى بلاده فقط من منظور مكافحة الإرهاب وأن هذا الأمر خطأ. وأضاف أنه بدلا من حل المشاكل، تزيد ضربات الطائرات بلا طيار الأمر سوءا.

ويرى الكاتب شيبان أن الولايات المتحدة لها دور مهم في كل ما يحدث، إذ قال مسؤولون أميركيون لصحيفة وول ستريت جورنال الأميركية إن المخططين العسكريين الأميركيين يستخدمون معلومات الاستخبارات الحية من طائرات المراقبة المنتشرة في سماء اليمن لمساعدة الطائرات المقاتلة في تحديد ماهية ومكان القصف.

من جانبها ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن الولايات المتحدة قالت أمس إنها بصدد تسريع تسليم ذخائر دقيقة التوجيه والمزيد من المعلومات الاستخبارية والمساعدة اللوجستية التي تقدمها بالفعل للحملة العسكرية التي تقودها السعودية ضد متمردي الحوثي في اليمن. وقال توني بلينكن نائب وزير الخارجية الأميركي خلال مؤتمر صحفي بالرياض إن السعودية "تبعث رسالة قوية إلى الحوثيين وحلفائهم بأنهم لا يستطيعون إخضاع اليمن بالقوة".

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم بوزارة الدفاع الأميركية أن الشحنات كانت "مزيجا من الطلبات السابقة التي تقدمت بها الدول الشريكة لنا وبعض المتطلبات الجديدة".

المصدر : الصحافة البريطانية,الصحافة الأميركية