هآرتس: مستوطنون يزرعون أرضا فلسطينية برعاية الجيش
آخر تحديث: 2015/4/26 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/26 الساعة 19:24 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/8 هـ

هآرتس: مستوطنون يزرعون أرضا فلسطينية برعاية الجيش

مستوطنات يهودية بأرض فلسطينية شمال الغور برعاية الجيش الإسرائيلي (الفرنسية/غيتي)
مستوطنات يهودية بأرض فلسطينية شمال الغور برعاية الجيش الإسرائيلي (الفرنسية/غيتي)

عوض الرجوب-الخليل

حظيت مجموعة قضايا محلية وإقليمية باهتمام صحافة إسرائيل اليوم، وتحدثت هآرتس عن رعاية الجيش الإسرائيلي زراعة المستوطنين آلاف الدونمات من أراضي الأغوار، بينما انتقدت صحف أخرى تزويد السعودية لبنان بالسلاح، وطالبت صحيفة إسرائيل اليوم بردع الفلسطينيين للتوقف عن عمليات الدهس.

ففي عنوان رئيسي أكدت صحيفة هآرتس تحويل مئات الدونمات من أراضي الفلسطينيين إلى المستوطنين برعاية الجيش، رغم إعلانها مناطق عسكرية يحظر دخولها.

وأضافت الصحيفة -التي أثارت الموضوع مرارا- أن مستوطني شمال الغور يفلحون مئات الدونمات من الأراضي التي تعود للفلسطينيين الذين مُنعوا من الوصول إليها بأمر عسكري يحظر عليهم الاقتراب من الحدود الأردنية.

المحكمة تستوضح
وقالت الصحيفة إن هذه المعلومات اتضحت في أعقاب التماس رفعه أصحاب الأراضي للمحكمة العليا، مشيرة إلى أنه بعد احتلال الضفة عام 1967، منع الجيش الفلسطينيين بالغور من الاقتراب من الحدود الأردنية، وفي عام 1969 صدر الأمر العسكري رقم 151 الذي يحدد قاطعا واسعا بين الضفة الغربية ونهر الأردن يحظر على الفلسطينيين دخوله.

ومع ذلك -تضيف هآرتس- فإن المستوطنين يفلحونها، وفي أعقاب التماس رفعه فلسطينيون طلبت المحكمة العليا من الدولة أن تعلل لماذا يحظر على أصحاب الأرض فلاحة أراضيهم؟ ولماذا لا تعاد إليهم؟

وفي شأن ذي صلة بالاحتلال، طالبت الصحيفة ذاتها في افتتاحيتها بالإفراج عن عضو المجلس التشريعي النائبة خالدة جرار المعتقلة في سجون الاحتلال والمحكوم عليها بالسجن الإداري ستة أشهر.

وأضافت أنه رغم رفع النيابة العامة العسكرية للمحكمة لائحة اتهام تتضمن 12 مخالفة أمنية، مثل العضوية بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والتحريض على اختطاف جندي لأغراض المساومة، "فإنه يصعب التحرر من الانطباع بأن الحديث يدور عن اعتقال سياسي هدفه الانتقام من جرار على نشاطها الجماهيري".


أليكس فيشمان حذّر في صحيفة يديعوت أحرونوت من الاستخفاف بنقل الصواريخ من سوريا للبنان، ومما سماه "التهديد الأهم" وهو "السلاح الفرنسي-السعودي" الذي قال إنه يضخ للبنان في وضح النهار ومن شأنه أن يخدم حزب الله

وقالت الصحيفة إن مداولات ستبدأ هذا الأسبوع في محاكمة جرار، وفي الأسبوع القادم ستتواصل المداولات في الاعتقال الإداري الذي سبق أن فُرض عليها، موضحة أن إسرائيل تعمل في القناتين بالتوازي، كي تضمن في كل الأحوال استمرار حبسها.

تسليح لبنان
وفي شأن إقليمي، حذر أليكس فيشمان في صحيفة يديعوت أحرونوت من الاستخفاف بنقل الصواريخ من سوريا للبنان، ومما سماه "التهديد الأهم"، وهو "السلاح الفرنسي-السعودي" الذي قال إنه يُضخ للبنان في وضح النهار ومن شأنه أن يخدم حزب الله.

وأوضح فيشمان أنه في الدفعة الأولى وصلت ست مروحيات قتالية وثلاث سفن مسلحة ومجنزرات وصواريخ مضادة للدروع وذخيرة، وهي مجرد البداية.

وفي السياق ذاته، تقول صحيفة إسرائيل اليوم إن "السعودية ما زالت تعلق آمالها على جمهور لبناني واسع غير شيعي، لكنها تضيف أن الكثيرين منه -وعلى رأسهم المسيحيون- باعوا منذ سنوات أرواحهم لحزب الله".

المصدر : الجزيرة

التعليقات