رمضان عبد الله-القاهرة

اهتمت غالبية الصحف المصرية الصادرة اليوم الأربعاء بالحكم بسجن الرئيس المعزول محمد مرسي وعدد من مساعديه، وبوفاة شاعر العاميّة عبد الرحمن الأبنودي، كما أبرز عدد منها تضارب تصريحات الحكومة بشأن موعد الانتخابات البرلمانية، وكذلك الحديث عن حل سياسي للأزمة اليمنية.

وفي تكرار لظاهرة "العنوان الواحد" جاء اسم مرسي مقترنا بعبارة "البدلة الزرقاء" (المخصصة للسجناء) في كل الصحف تقريبا.

ونشرت صحيفة الوطن المستقلة على صفحتها الأولى صورة لمرسي وهو في قفص المحاكمة، ونقلت الصحيفة عن رئيس المحكمة التي أصدرت الحكم، القاضي أحمد صبري أن الحكم جاء بالإجماع، بعد ستة أشهر من المداولات.

ولم تكن صحيفة اليوم السابع استثناء من الخط العام، وعنونت على صدر صفحتها الأولى "مرسي بالبدلة الزرقاء".

أما صحيفة الأهرام الحكومية فقد خالفت وجاء خبر الحكم على مرسي في الترتيب الثالث على صفحتها الأولى حيث عنونت "الحبس 20 عاما للمعزول و12 من قيادات الإرهابية". بينما احتل الصدارة عندها إعلان الحكومة عن إقامة مجتمع عمراني جديد بمنطقة الفرافرة (627 كم جنوب غرب القاهرة) يليه وفاة الراحل عبد الرحمن الأبنودي.

واختارت صحيفة الوطن اللون الأسود لنعي الشاعر الكبير وعنونت على رأس صفحتها الأولى "عدى النهار.. وشمسك لن تغيب يا خال".

حظ أقل
وفي المقابل لم يجد خبر غرق شاحنة محملة بـ500 طن من الفوسفات في مياه النيل حظا من الاهتمام إلا في الصفحات الداخلية، بينما اهتمت الصحف بتضارب تصريحات المسؤولين بشأن الانتخابات البرلمانية.

ونقلت اليوم السابع في هذا الخصوص أن وزير العدالة الانتقالية إبراهيم الهنيدي أكد صعوبة إجراء الانتخابات قبل يونيو/حزيران المقبل، مشيرة إلى أن ذلك يتعارض مع تصريح لرئيس الوزراء إبراهيم محلب قال فيه إن الانتخابات ستجرى قبل هذا الموعد.

أما صحيفة الشروق المستقلة فأبرزت الحديث عن جهود مصرية وعربية لوقف القتال في اليمن خلال أيام.

الصحيفة قالت أيضا إن رؤساء الأركان العرب سيجتمعون اليوم الأربعاء لبحث تفعيل "القوة المشتركة".

وأجرت الصحيفة من جهة أخرى حوارا مع رئيس الشركة القابضة للغاز محمد شعيب، قال فيه "إن انخفاض أسعار النفط عالميا فرصة من السماء لإلغاء دعم الطاقة"، ما يعني أن مسألة إلغاء هذا الدعم في المستقبل المنظور مطروحة، على عكس ما أعلنت الحكومة.

وطالب شعيب (أحد المشاركين في توقيع عقد تصدير الغاز لإسرائيل) الحكومة بالـ"تخلي عن إمداد المصانع بالكهرباء والطاقة وتكليف شركات خاصة بهذه المهمة".

المصدر : الجزيرة