ركزت مقالات أبرز الصحف الأميركية والبريطانية، الصادرة اليوم الثلاثاء، على تداعيات الحرب الأهلية في اليمن والموقف السعودي والأميركي منها وردود الفعل على منطقة الشرق الأوسط.

فقد كتبت كريستيان ساينس مونيتور أن البيت الأبيض الأميركي لا يستطيع تجاهل الحرب الأهلية في اليمن لأن إطالة أمدها بما يجعل اليمن دولة فاشلة لن يشكل تهديدا فقط لجيرانه، بما في ذلك السعودية، ولكن أيضا للولايات المتحدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن القتال الدائر الآن بين السُنة المدعومين من السعودية ومتمردي الحوثي المدعومين من إيران يهدد بالتحول إلى حرب بالوكالة بين السعودية وإيران، وأنه إذا ما ترك لتزداد حدته فإنه يمكن أن يتحول إلى جبهة جديدة في الانقسام السُني الشيعي في المنطقة، وحرب إقليمية أوسع سيصعب على أميركا الإحجام عن المشاركة فيها.

البيت الأبيض الأميركي لا يستطيع تجاهل الحرب الأهلية في اليمن لأن إطالة أمدها بما يجعل اليمن دولة فاشلة لن يشكل تهديدا فقط لجيرانه، بما في ذلك السعودية، ولكن أيضا للولايات المتحدة

وأرجعت هذا الأمر إلى عاملين: الموقع الإستراتيجي لليمن على امتداد خليج عدن وعند الثغر الجنوبي للبحر الأحمر، والعامل الثاني هو أن اليمن موطن جماعة القاعدة في شبه الجزيرة العربية التي يعتبرها خبراء الإرهاب من أنشط الجماعات بالنظر لقدرتها على شن هجمات إرهابية ضد الغرب.

وفي السياق، ذكرت فورين بوليسي أن مشاركة أميركا لوجستيا واستخباريا في عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية هي مشاركة قتالية لأنها في صميم الحملة بما توفره من معلومات بالفيديو تساعد في توجيه الضربات الجوية، واعتبرت المجلة الولايات المتحدة مشاركة بالفعل في الحرب لكن البيت الأبيض لا يريد الاعتراف بذلك.

ومن جانبها، كتبت إندبندنت البريطانية أن التشوش في السياسة السعودية هو الذي شجع الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح والحوثيين وإيران على محاولة زيادة نفوذهم في اليمن.

وترى الصحيفة أن إعلان الجامعة العربية لإقامة قوة عربية مشتركة يأتي في أعقاب تصاعد الصراع في اليمن، وأن هذا الإعلان أكثر من مجرد تحقيق الاستقرار، وأنه أيضا حول استعادة النفوذ السعودي في الشرق الأوسط بعد أن كانت السعودية وسيطا سياسيا هاما في المنطقة لكن دورها تراجع إلى حد كبير في السنوات الأخيرة، وتجلى ذلك في افتقار سياستها الخارجية للتماسك في بعض الأحيان وكان اليمن شاهدا على عواقب هذا الأمر.

المصدر : الصحافة البريطانية,الصحافة الأميركية