صحف اليمن: طبول الحرب تقرع في البلاد
آخر تحديث: 2015/3/22 الساعة 15:48 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/22 الساعة 15:48 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/2 هـ

صحف اليمن: طبول الحرب تقرع في البلاد

صحف اليمن ركزت على أن الحرب قادمة بعد إعلان الحوثيين التعبئة وخطاب الرئيس هادي (الجزيرة)
صحف اليمن ركزت على أن الحرب قادمة بعد إعلان الحوثيين التعبئة وخطاب الرئيس هادي (الجزيرة)

عبده عايش-صنعاء

غلب التشاؤم والتوقعات باندلاع حرب في اليمن على صحف البلاد التي تناولت إعلان جماعة الحوثي التعبئة العامة بقوات الجيش والأمن ووصولهم إلى تعز للتحرك نحو عدن، كما تطرقت أيضا لخطاب الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وحذرت صحيفة "الشارع" من أن "الحرب قادمة" وأشارت إلى وصول تعزيزات عسكرية كبيرة من صنعاء إلى تعز واتجهت إلى منطقة كرش في محاولة للتقدم نحو محافظتي لحج وعدن. وأفادت بأن وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي زار منطقتي كرش والمسيمير، وعززهما بقوات عسكرية ومقاتلين قبليين.

"اقتربت الساعة" هكذا عنونت صحيفة "اليمن اليوم" صفحتها الرئيسة (الجزيرة)

"زعيم عصابة"
بينما ذكرت صحيفة "الأولى" أن الصبيحي خاطب ضباط وجنود قاعدة "العند" الجوية بالقول "لن نحارب ولكن من يريد الحرب فليذهب إلى منطقة كرش، وهي المنطقة الحدودية الشطرية قبل الوحدة، ويسعى الحوثيون إلى المرور عبرها باتجاه عدن.

وعنونت الصحيفة صفحتها الرئيسة بالقول "في الطريق للحرب" وقالت إن الرئيس هادي تعهد بمواجهة الطائفية والاثني عشرية، في وقت أعلن الحوثيون وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح حالة الاستنفار والتعبئة العامة لقوات الجيش والأمن.

في المقابل، قالت صحيفة "اليمن اليوم" في عنوانها الرئيسي "اقتربت الساعة"، مع صورة كبيرة لقوة عسكرية ضاربة تضم عشرات الدبابات بمدافعها الثقيلة، كما أشارت إلى وصول ثلاث كتائب عسكرية و32 كتيبة مسلحة وناقلات جند لمدينة تعز.

وشنت الصحيفة هجوما لاذعا على هادي ووصفته بأنه "زعيم عصابة" ونشرت بصفحتها الأخيرة رسما كاريكاتيريا للرئيس هادي يضع حول وسطه حزاما ناسفا، وبيده سكينا ملطخا بالدماء ويحمل بيده الأخرى رأس جندي مذبوح.

صحيفة أخبار اليوم قالت إن الحوثيين أعلنوا الحرب على الجنوب (الجزيرة)

إعلان التعبئة
واستحوذ إعلان اللجنة الثورية الحوثية، حالة التعبئة العامة للقوات المسلحة والأمن لمواجهة ما أسمته "القوى الارهابية"، على عنوان الصفحة الرئيسية في صحيفة "الثورة" الحكومية الصادرة من صنعاء، والخاضعة لسيطرة الحوثيين.

من جانبها عنونت يومية "أخبار اليوم" صفحتها الرئيسة بالقول إن "جماعة الحوثي تعلن الحرب على الجنوب"، وأشارت إلى نقل الحوثيين مئات المسلحين من صنعاء إلى تعز، بواسطة طائرات نقل عسكرية "يوشن" وثلاث  مروحيات، وعشرات المركبات المدرعة وناقلات الجند.

كما تحدثت عن قيام "قيادة المنطقة العسكرية الوسطى بمحافظة أبين بإعلان التعبئة العامة ورفع الجاهزية القتالية والاستعداد لمواجهة مليشيا الحوثي وعناصر القاعدة ضد أي توغل بالمحافظات الجنوبية".

وأفادت الصحيفة بأن وزير الدفاع كلف قائدا جديدا لقاعدة العند الجوية بمحافظة لحج المحاذية لمحافظة تعز، وقالت إنه طالب مقاتلي اللجان الشعبية الجنوبية بعدم ترديد شعارات انفصالية تطالب باستقلال الجنوب، وأكد لهم أن عدو الجنوب والشمال هما المخلوع صالح وجماعة الحوثي.

صحيفة "14أكتوبر" أبرزت خطاب هادي وتأكيده منح حياته من أجل الشعب (الجزيرة)

التجربة الإيرانية
وفي موضوع خطاب هادي، أفردت صحيفة "14 أكتوبر" الحكومية الصادرة من عدن، للخطاب الذي يُعد الأول من نوعه منذ إفلاته من قبضة مليشيا الحوثي، وقال فيه إن "الشعب اليمني منحي الثقة وأنا أمنحه حياتي وقدري".

وأبرزت الصحيفة تأكيده على أن "انتقالي لعدن ليس للانفصال كما يروج الانقلابيون"، وقوله "اتطلع للعودة إلى العاصمة صنعاء العزيزة على نفسي لممارسة مهامي".

وقال هادي إن "الغارات الجوية على منطقة المعاشيق - حيث المقر الرئاسي- هو عدوان همجي لمليشيات انقلابية"، وتابع أن "التجرية الإيرانية الاثني عشرية التي يتبناها الحوثي لن يقبلها شعب اليمن زيديا وشافعيا".

من جانبها ركزت صحيفة "الجمهورية" الحكومية الصادرة من تعز، على خطاب هادي أيضا بصفحتها الرئيسة، وأبرزت ما قاله من أن "الشعب اليمني يقف سدا منيعا أمام مليشيات الحوثي الانقلابية، ولن نسمح مطلقا بتجيير المؤسسة العسكرية والأمنية لتلبية نزوات شخصية وطائفية"، في إشارة إلى سعي الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح إلى استغلال قوات الجيش والأمن في تنفيذ أجندتهم الانقلابية.

وعنونت صحيفة "المصدر" صفحتها الرئيسة بالقول "هادي يكسر الصمت" وذكرت أن خطابه حمل لهجة تحد وتعهد برفع العلم الوطني في جبال مرّان بصعدة، معقل جماعة الحوثي الانقلابية، والمتحالفة مع صالح.

وقالت الصحيفة إن هادي قدم نفسه -في خطابه أمس- بصورة المضحي من أجل الشعب، وإن صوته وصل لهم بأنه سيقدم حياته من أجلهم، وإنه يعمل لإسقاط انقلاب الحوثيين وحليفهم صالح.

كما نقلت الصحيفة هجوم الحزب الاشتراكي اليمني على جماعة الحوثي وحليفهم صالح، ورفضه القاطع لما سمي "التعبئة العامة للجيش والأمن"، واعتبرها الحزب إعلان حرب موجهة ضد الجنوب وأبنائه.

المصدر : الجزيرة