تايم: تنظيم الدولة أفضل حلفاء أوباما ضد التنظيم
آخر تحديث: 2015/2/27 الساعة 15:24 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/27 الساعة 15:24 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/9 هـ

تايم: تنظيم الدولة أفضل حلفاء أوباما ضد التنظيم

تايم: تنظيم الدولة أكبر من شبكة خلايا إرهابية وهو أقرب إلى الدولة بضرائبه وخدماته العامة وسجونه (الجزيرة)
تايم: تنظيم الدولة أكبر من شبكة خلايا إرهابية وهو أقرب إلى الدولة بضرائبه وخدماته العامة وسجونه (الجزيرة)

استمرت الصحف الأميركية والبريطانية في تناولها لموضوع تنظيم الدولة الإسلامية من زوايا مختلفة، تطرقت فيها إلى الجوانب الفكرية والسياسية والعسكرية والأمنية والاجتماعية في الغرب ومنطقة الشرق الأوسط، والأرض التي يدور فيها القتال.

ونشرت تايم تقريرا مطولا لتغطية شاملة أوضحت أنها ستكون موضوع غلاف في عددها الصادر يوم 9 مارس/آذار المقبل. ويتضمن التقرير تقارير جزئية من العديد من أجزاء العالم الإسلامي والعربي وأوروبا وأميركا.

وقالت المجلة إن أفضل الحلفاء للرئيس باراك أوباما في حربه ضد تنظيم الدولة هو تنظيم الدولة نفسه الذي خلق عددا كبيرا من الأعداء له داخل العراق وعلى نطاق العالم.

وأضافت أن التحدي أمام أوباما هو كيفية النجاح في حشد هؤلاء الأعداء لمجابهة تقدم التنظيم في مجالي الحرب الواقعية والافتراضية (الإلكترونية). وأوردت المجلة أيضا أن معركة الموصل المرتقبة ستمثل اختبارا للإستراتيجية الأميركية العسكرية. 
واعتبرت أن تنظيم الدولة أكبر من شبكة خلايا "إرهابية" أو مليشيا، بل هو أقرب إلى الدولة في ما يتصل بجمع الضرائب وتقديم الخدمات العامة والسجون، وأن جيشها يتزود بمعداته من ترسانات الأسلحة التي استولت عليها ويتم تمويله من أموال البنوك التي نهبها. 
ومن بين ما ذكره التقرير أن أحد الأسباب التي دفعت بالبيت الأبيض ألا يُطلق على تنظيم الدولة صفة الإسلام، هو أن الوثائق التي صودرت بمنزل أسامة بن لادن في باكستان كشفت عن قلقه قبل اغتياله من أن يحرم العالم تنظيم القاعدة من صفة الإسلام.

نهج نفعي
مجلة تايم:
أحد الأسباب التي دفعت بالبيت الأبيض ألا يُطلق على تنظيم الدولة صفة الإسلام هو أن الوثائق التي ضبطت بمنزل أسامة بن لادن في باكستان كشفت عن قلقه قبل اغتياله من أن يحرم العالم تنظيم القاعدة من صفة الإسلام
وأشار تقرير تايم إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد يتعامل مع تنظيم الدولة بنهج نفعي، وله تعاملات معه تمليها الضرورة، إذ كان يشتري منه النفط في الأشهر الأولى من ظهوره بسوريا.

وأضاف أن الأسد لا ينظر للتنظيم باعتباره مشكلته الأولى مقارنة بالجيش السوري الحر أو تنظيم النصرة، وأن تنظيم الدولة لم يهدد سلطة الأسد مباشرة.

وقال التقرير أيضا إن الأسد يرى أنه كلما تعزز وضع التنظيم كان ذلك مفيدا له لأنه يزيد من قلق أميركا التي سوف ترى في النهاية أن نظام دمشق يمثل حصنا لها من التنظيم.

كذلك، قال التقرير إن تنظيم الدولة ساهم في التقريب بين الفرقاء السياسيين في لبنان، إذ قرّب بين حزب الله وكتلة المستقلين فأصبح الطرفان يريان في تنظيم الدولة خطرا على كليهما.

وقال أيضا إن إيران على قناعة بأن تنظيم الدولة "صناعة أميركية" لأنه يضمن أمن إسرائيل بإشاعته الاضطراب في العالم الإسلامي واستعداء المسلمين ضد بعضهم البعض، كما أنه يقدم "وجها قبيحا" للإسلام ويصبح رادعا لإيران.

توظيف الظلم
ونشرت واشنطن بوست مقالا للكاتب فريد زكريا، تحدث فيه عن حماسة واشنطن لما أسماه الحرب الفكرية بين الأميركيين و"الإسلام المتطرف".

وقال زكريا إن هذه الحرب ثقافية يجب أن تجري بين المسلمين أنفسهم، وإذا كان لغير المسلمين مثل الولايات المتحدة من دور فيها فهو أن تستمع وتراقب النتائج، لكنه قال أيضا إن المعركة ضد "التطرف" ليست فكرية فقط، وعلى أميركا أن تتعاون مع "المسلمين المعتدلين" عسكريا ضد "التطرف".

ونشرت إندبندنت مقالا وافتتاحية عن تنظيم الدولة و"التطرف" وذكرت فيه أن مكافحة "التطرف" تقتضي أن "نتوقف عن تغذيته بألا نتخلى عن التمسك بحقوق الإنسان وأن نظلم الآخرين، الأمر الذي سيوظفه المتطرفون لأغراضهم".

وقالت بافتتاحيتها إن المجتمع البريطاني كلما عزز من قيمه الحقوقية وتعامله الإنساني مع جميع أفراده بدون تحيز أو تمييز سيكون في وضع أقوى لمكافحة "التطرف".

المصدر : الصحافة البريطانية,الصحافة الأميركية

التعليقات