عوض الرجوب-رام الله

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية اليوم الثلاثاء عن خطة استيطانية جديدة لبناء 63 ألف وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة خلال السنوات القليلة القادمة.

وقالت الصحيفة إن وزارة الإسكان برئاسة أوري أرئيل من حزب "البيت اليهودي" أعدت الخطة التي تتضمن بناء أكثر من 48 ألف وحدة سكن استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، ونحو 15 ألفا أخرى في القدس المحتلة.

وأضافت أن البناء خلف الخط الأخضر (داخل الضفة الغربية) يأتي ضمن خطة الوزارة لمناطق أخرى تضم نحو 279 ألف وحدة سكنية، وهو ما يعني أن سدس البناء يتم داخل الأراضي المحتلة عام 1967.

ووفقا ليديعوت أحرونوت, فقد تبينت قائمة البلدات التي ستقام فيها البناءات الجديدة, وعدد الوحدات السكنية في المداولات التي جرت في الأيام الأخيرة بين موظفي وزارتي الإسكان والمالية الإسرائيليتين على خلفية طلب وزارة الإسكان الحصول على علاوات كبيرة في الميزانية.

وأفادت الصحيفة الإسرائيلية بأن الكثير من المستوطنات التي ستقام فيها البناءات الجديدة منعزلة، مثل "معاليه عاموس" (ستة آلاف وحدة سكنية)، و"بات عاين" (ستة آلاف وحدة سكنية) و"نحليئيل" (3500 وحدة سكنية), أو في مستوطنات لم يتم إنشاؤها بعد عمليا مثل "جفعوت" (1060 وحدة سكنية).

ويأتي الكشف عن هذه الخطط قبل أيام من توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الولايات المتحدة -التي تعارض الاستيطان خاصة في القدس المحتلة- لإلقاء خطاب أمام الكونغرس بشأن مخاطر الملف النووي الإيراني.

المصدر : الجزيرة