الجزيرة نت-القاهرة

تصدرت عناوين "الثأر" و"الانتصار" أغلب الصحف المصرية الصادرة اليوم الثلاثاء، التي أفردت مساحات كبيرة للحديث عما اعتبرتها ضربة ناجحة وجهها الجيش المصري لمعاقل "الإرهاب" في ليبيا.

الحرب
"إنها الحرب" كان العنوان الرئيسي لصحيفة "الوطن" الخاصة، التي كتبت في صدر صفحتها الأولى "نسور الجو يغسلون أحزان مصر.. والشعب يهتف "اضرب يا سيسي"، مخاطبين بذلك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ولم تنس الصحيفة أن تفرد مساحة كبيرة لصور ذوي الضحايا المقتولين في ليبيا.

وفي الشأن الليبي أيضا، أفردت الصحيفة مساحة للحديث عن مصريين يناشدون الحكومة إنقاذهم من الموت في ليبيا.

أما صحيفة "اليوم السابع" الخاصة فعنونت صفحتها الأولى بـ"داعش يدفع الثمن"، في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكدة أن مصر كلها "على قلب رجل واحد"، وأن الجيش قتل 150 "إرهابيا" في ثماني غارات جوية.

ووضعت الصحيفة صورة كبيرة في صدرها للرئيس السيسي يتوسط وزير دفاعه الفريق صدقي صبحي ورئيس أركان الجيش الفريق محمود حجازي، وفي خلفية الصورة وضعت رسما لعمليات القصف الجوي المصري والمواقع الليبية التي قصفت.

الصحف المصرية رأت أن الضربات الجوية في ليبيا كانت ناجحة (الجزيرة)

كما قدمت عددا خاصا عن الأقباط المصريين الذين أعدمهم تنظيم الدولة في ليبيا تحت عنوان "شهداؤنا.. قصص الهروب من الفقر إلى الموت". وتحدث العدد عن ظروفهم الاجتماعية والاقتصادية التي دفعتهم للسفر.

صحيفة "المصري اليوم" الخاصة جاء عنوانها الرئيسي "ثأر في عز الفجر". وكتبت الصحيفة أن "غارات مصرية استهدفت معسكرات ومخازن أسلحة لداعش ليبيا، فقتلت 150 إرهابيا".

وأوضحت الصحيفة أن مقاتلات أف 16 المصرية استعدت قبل أيام للعملية، وأن مجلس الدفاع الوطني "وافق بالإجماع عليها".

تحالف وتعزية
ولفتت -كغيرها من الصحف- إلى سعي السيسي لتشكيل "تحالف عسكري عربي" لمواجهة تنظيم الدولة بحلول مارس/آذار المقبل.

ولم تغفل الصحيفة زيارة السيسي لتعزية بابا الأقباط تواضروس الثاني بمقر الكاتدرائية المرقسية، فوضعت صورة السيسي أثناء تعزية البابا، وكتبت "مصر تجفف دموع الكنيسة".

وفي سياق حديث الحرب المسيطر على الإعلام المصري، كان "حق الدم" عنوان صحيفة "الوفد" الرئيسي. وكتبت "نسور قواتنا الجوية تدك معاقل كفار داعش في ليبيا". وأبرزت رسالة قيادة الجيش التي قالت فيها "للمصريين درع يحمي ويصون البلاد". وأكدت الصحيفة أن القوات المسلحة "تنفذ إرادة الشعب" وأن مصر تطالب بتحالف دولي.

وذيلت الصحيفة صفحتها الرئيسية بالحديث عن "توقيع أكبر صفقة سلاح في تاريخ مصر".

اضربوا الإرهاب
صحيفة "الأهرام المسائي" القومية كتبت "مصر تضرب الإرهاب شرقا وغربا". وجعلت "افرحي يا أم الشهيد" عنوانا لها. وقالت الصحيفة إن سرادق عزاء الضحايا "تحول إلى مظاهرة تأييد للجيش بعد نجاح الضربة الجوية".

"ولكم في القصاص حياة" كان عنوانا لصحيفة "الشروق"، ومعه "الجيش يدك معاقل داعش ليبيا". وكغيرها، نقلت الصحيفة نفس الخسائر التي ألحقتها الضربة بتنظيم الدولة، والمستقاة في مجملها من بيان الجيش المصري. ونسبت إلى مصدر سيادي -لم تسمه- أن هناك توجها لإرسال قوة "999" الخاصة إلى ليبيا.

وختاما أبرزت صحيفة "الأهرام" القومية توقيع السيسي خمسة عقود عسكرية مع فرنسا، كما أبرزت الغارات الجوية على ليبيا.

المصدر : الجزيرة