تناولت صحف أميركية وبريطانية التسجيل الصوتي لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، حيث قالت إنه هدد في أول تسجيل له خلال سبعة أشهر الغرب وإسرائيل، محذرا الغرب من إرسال قوات إلى محاربته.

ونقلت واشنطن تايمز الأميركية عن البغدادي قوله في التسجيل الذي استغرق 23 دقيقة إن الدول الغربية تعلمت من الحروب السابقة في العراق وأفغانستان.

وأضافت أنه هدد بتنفيذ هجمات ضد إسرائيل، قائلا إنهم يعتزمون إقامة دولة إسلامية في الأراضي الفلسطينية، مضيفا "أيها اليهود، ستسمعون منا قريبا في فلسطين التي ستكون مقبرة لكم".

وأشارت إلى أنه يتنقل باستمرار بين الرقة في سوريا والموصل بالعراق، وهما أكبر مدينتين بدولة الخلافة الإسلامية، لتفادي الضربات الجوية.

وكتبت التلغراف البريطانية أنه قال "اعتقد اليهود أننا نسينا فلسطين، وأنهم نجحوا في إلهائنا عنها، لا والله، لم ننس فلسطين لحظة واحدة، وبعون الله لن ننساها ... إن طلائع الجهاديين ستحيط بكم قريبا في يوم تعتقدون أنه بعيد ونحسبه قريبا. نحن نقترب منكم يوما بعد يوم".

وأوردت قوله أيضا "الصليبيون واليهود لا يجرؤون على النزول على الأرض لأنهم انهزموا في العراق وأفغانستان".

وأشارت الإندبندنت البريطانية إلى إغفاله أي ذكر للهجمات الأخيرة على باريس وتأكيده، رغم الغارات غير المسبوقة ضده، أن تنظيمه ودولته في حالة ازدهار، وأن التحالف الدولي ضده لن يزيدهم إلا إصرارا وعزيمة.

وذكرت كل هذه الصحف أن البغدادي تحدى أميركا أن تأتي بقوات برية للقتال في سوريا قائلا "أميركا وحلفاؤها يحلمون بتدميرنا عبر وكلائهم وأتباعهم، وكلما فشل تحالف أو قُطع لهم ذيل، أسرعوا بإقامة آخر، حتى أعلنوا مؤخرا التحالف السعودي الذي يُسمى، كذبا، إسلاميا".

وهاجم هذا التحالف، متسائلا إذا كان هذا التحالف إسلاميا بالفعل، فعليه أن يقاتل "جيش النظام السوري وأسياده الروس"، وكذلك الشيعة واليهود.

ونقلت هذه الصحف أيضا دعوته للمسلمين للهجرة إلى "أرض الخلافة" والانضمام إلى دولته.

وذكرت أن هذا التسجيل يهدف إلى حشد مؤيدي تنظيم الدولة ضد العدد المتنامي للتحالف ضد التنظيم.

المصدر : الصحافة البريطانية,الصحافة الأميركية