كشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية عن خطة أمنية أعدتها الأجهزة الأمنية للتغلب على ما وصفتها بالإشكاليات الناجمة عن تسليم جثامين الفلسطينيين، خاصة أن العائلات الفلسطينية ترفض الالتزام بالشروط الإسرائيلية لاستلام الجثامين.

وذكرت الصحيفة أن الهدف من الخطة -التي تمخضت عن مداولات بين المستويين السياسي والعسكري في إسرائيل- منع تحويل الجنازات الفلسطينية إلى "منابر للتحريض ضد إسرائيل".

وتشترط سلطات الاحتلال على عائلات الفلسطينيين -الذين يستشهدون برصاص قوات الاحتلال- التعهد بالالتزام بالشروط الإسرائيلية التي تطالب بعملية الدفن بشكل فوري من دون جنازات جماهيرية.

وتشير الصحيفة إلى أن العائلات الفلسطينية ترفض الشروط الإسرائيلية بتحريض من السلطة الفلسطينية والمنظمات التي ترى في الجنازات فرصة مناسبة للدعوات لمواصلة العمليات ضد قوات الاحتلال.

ولا تزال قوات الاحتلال تحتجز العشرات من جثامين الفلسطينيين الذين قتلهم جنوده خلال الهبة الفلسطينية التي انطلقت مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي بدعوى محاولتهم تنفيذ عمليات طعن أو دعس.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية