قال العضو الجمهوري السابق بمجلس النواب الأميركي فن فيبر في تقرير له نشره معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى إن خبراء ومحللين إسرائيليين وغيرهم لا يعتقدون أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيكمل فترته الدستورية الحالية في الحكم.

وأوضح فيبر في تقرير أعده للمعهد بوصفه رئيسا لفريق عمل حول السياسة المصرية أنه وأعضاء الفريق الذي عمل معه التقوا عددا من محللي الدفاع والأمن الإسرائيليين خلال الأسابيع القليلة الأخيرة، وأن مسؤولين حكوميين إسرائيليين بدؤوا يتساءلون عن قدرة السيسي على القضاء على تهديد مسلحي تنظيم الدولة لنظامه.

ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية عن فيبر تصريحه أول أمس الجمعة لقناة بلومبيرغ الأميركية إن فريقه التقى عددا من الأشخاص في إسرائيل ودول أخرى رسموا صورة قاتمة للوضع الذي يعيشه نظام السيسي حاليا.

تهديد مستمر
وقال فيبر إن السيسي يعيش تحت تهديدات مستمرة بالقتل وإن كثيرا من الناس يقولون إنهم لا يعرفون المكان الذي ينام فيه كل ليلة، وإن هناك مخاوف من تشكل أعداء له في صفوف الجيش.

وأشارت جيروزاليم بوست إلى محاكمة 26 ضابطا مصريا في أغسطس/آب الماضي في محكمة عسكرية وصدور أحكام بالسجن ضدهم بتهمة التآمر للإطاحة بالسيسي، وإلى أن السيسي أقر من قبل أنه تعرض لمحاولات اغتيال في مناسبتين على الأقل.  

كذلك قال الرئيس المناوب للفريق غريغ كريغ لبلومبيرغ إنه وبينما نجد أن التعاون الإسرائيلي المصري في سيناء أفضل من أي وقت مضى -خاصة بعد الحرب الإسرائيلية على غزة صيف 2014- فإن إسرائيل تقيّم مواجهة السيسي لتنظيم الدولة بأنها ضعيفة.

وذكر كريغ الذي عمل بإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في فترة سابقة أن أفضل المحللين الإسرائيليين الذين التقاهم فريق البحث تحدثوا عن ميل النظام المصري لارتكاب كل الأخطاء في مواجهته لتنظيم الدولة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية