لماذا صنعت أميركا العراقي أحمد الجلبي؟
آخر تحديث: 2015/11/6 الساعة 16:48 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/6 الساعة 16:48 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/25 هـ

لماذا صنعت أميركا العراقي أحمد الجلبي؟

الراحل أحمد الجلبي نائب رئيس الوزراء العراقي أثناء مؤتمر صحفي في بغداد (الأوروبية)
الراحل أحمد الجلبي نائب رئيس الوزراء العراقي أثناء مؤتمر صحفي في بغداد (الأوروبية)

تناولت صحف أميركية وبريطانية شأن النائب العراقي الراحل أحمد الجلبي الذي يوصف بأنه عراب غزو العراق في 2003، وتساءلت إحداها لماذا صنعت الولايات المتحدة هذه الشخصية العراقية المثيرة للجدل؟

فقد نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية مقالا للكاتب غايديون روز تساءل فيه عن سر وقوف الولايات المتحدة وراء الجلبي، وأشار إلى أن الجلبي لعب دورا كبيرا في إقناع الولايات المتحدة بغزو بلاده، وبالتالي الإطاحة بنظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وقال الكاتب إن شخصية الجلبي كانت ذات فائدة أكبر للولايات المتحدة منها للعراق، وإن أميركا كانت ستصنع شخصية أخرى محل الجلبي لو لم يكن موجودا. وأوضح أن الولايات المتحدة كانت قلقة وتواجه تحديات إزاء كيفية توفيرها الحماية اللازمة لدول الخليج النفطية في ثمانينيات القرن الماضي.

من جانبها، نشرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية مقالا للكاتب ماكس بوت قال فيه إن عملية غزو العراق والإطاحة بصدام حسين كانتا خطوتين جيدتين، ولكن كان الأولى بأميركا مغادرة العراق بعد الغزو وتركه لشخصيات شيعية ذكية مثل الجلبي لبنائه من جديد، وذلك بالتوافق مع السنة.

وفي السياق ذاته، وصفت صحيفة ذي غارديان البريطانية الجلبي بأنه مغامر تمكن من تغيير وجه التاريخ، وذلك من خلال نجاحه في تجنيد أقوى جيش في العالم من أجل تحقيق أغراض خاصة به هو نفسه.

لكن الصحيفة أضافت في افتتاحيتها أن الجلبي كان السبب وراء غزو العراق وبالتالي دماره ودمار الكثير من بلدان الشرق الأوسط، وأنه بعد غزو العراق سرعان ما تحول ليصبح عميلا للإيرانيين بدلا من الأميركيين الذين وقفوا معه وساندوه. 

المصدر : الصحافة البريطانية,الجزيرة,الصحافة الأميركية

التعليقات