قالت صحيفة معاريف إن البرلمانية الإسرائيلية شولي موعلام قدمت مشروع قانون للكنيست (البرلمان الإسرائيلي) لحظر بث صور منفذي العمليات الفلسطينية الذين يتم قتلهم أو المصابين الإسرائيليين في هذه العمليات.

وعللت ذلك بأن الصور تتسبب بانتشار العنف بين الإسرائيليين وداخل العائلة الإسرائيلية، وتلحق "أضرارا نفسية هائلة بالمشاهد الإسرائيلي، لا سيما الأطفال والفتيان الذين يتداولون هذه الصور عبر شبكات التواصل الاجتماعي".

ونقلت الصحيفة عن موعلام قولها إن "بث ونشر صور منفذي العمليات الفلسطينيين لا يفيد الإسرائيليين بل يضرهم، ولا يساعد في توفير الأمن للإسرائيليين ولا يساهم في استعادة المناعة القومية في الدولة، بل إنه يلحق أضرارا نفسية هائلة بحق الإسرائيليين".

وطالبت النائبة الإسرائيلية بانتهاج ما قامت به وسائل الإعلام الفرنسية الرسمية التي لم تبث صور منفذي هجمات باريس الأخيرة ولا صور الضحايا الفرنسيين.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية