آراء الصحف البريطانية بشأن هجمات باريس
آخر تحديث: 2015/11/16 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/16 الساعة 14:06 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/5 هـ

آراء الصحف البريطانية بشأن هجمات باريس

وقفات تضامنية مع ضحايا هجمات باريس (الجزيرة)
وقفات تضامنية مع ضحايا هجمات باريس (الجزيرة)

تناولت عناوين بعض أبرز الصحف البريطانية الصادرة اليوم ردود أفعال وتداعيات هجمات باريس الدامية التي أودت بحياة عشرات المدنيين يوم الجمعة الماضي، ومواجهة هذه التهديدات بالتضامن وتنسيق التعاون بين الأجهزة المختلفة في أنحاء أوروبا.

فقد أشارت رسالة لأحد قراء صحيفة ديلي تلغراف إلى أن أحداث مساء يوم الجمعة الماضي في باريس كانت عملا حربيا مروعا ضد المدنيين، وأن أفضل عمل من أعمال التحدي هو مواصلة الحياة اليومية كالمعتاد. وقال إن السلاح الحقيقي لمن قام بهذا العمل لم يكن الأسلحة التي في أيديهم أو القنابل التي كانت مربوطة بأجسامهم ولكنه الخوف الذي يتلبس الغرب وإنه إذا نبذنا هذا الخوف فسيتم تحييده كسلاح.

وفي السياق، أكدت افتتاحية فايننشال تايمز على أهمية التضامن والعمل الواعي المدروس بأنهما الوسيلة الوحيدة لدحر "الإرهاب"، وأن رد الفعل الفوري للعالم المتحضر يجب أن يكون الشجاعة الجماعية في مواجهة هذا الغضب وتزايد اليقظة وتبادل المعلومات الاستخبارية والرد العسكري المستهدف ومؤازرة الشعب الفرنسي.

دول أوروبية تعزز إجراءاتها الأمنية بعد هجمات باريس (الجزيرة)

وأشارت الصحيفة إلى مظاهر التضامن والإنسانية التي تمثلت في صفوف المتبرعين بالدم خارج مستشفيات باريس والحشد الكبير للقوات في شوارع فرنسا وفرض حالة الطوارئ بأنها استجابة ضرورية لإعادة الأمن العام.

وألمحت إلى ضرورة منح أجهزة الشرطة والحدود والمخابرات في جميع أنحاء أوروبا المزيد من الصلاحيات، لكنها أكدت على ضرورة أن يتم ذلك في سياق النقاش الديمقراطي والمساءلة الكاملة.

واعتبرت الصحيفة ربط بولندا هجمات باريس بسياسة الهجرة الأوروبية ليس المكان المناسب للبدء بل يجب طرح مسألة تشديد مراقبة الحدود للنقاش، وإن كان ذلك بتعليق رسمي لاتفاق شنغن الذي ينص على حرية الحركة.

ويجب أن تكون الاستجابة المتوسطة الأجل لفرنسا وبقية الدول الأوروبية بمواجهة التغريب الواضح للأقلية الصغيرة من مواطنيها، خاصة أن هناك دليلا على تواطؤ في الهجمات من داخل فرنسا، وأضافت الصحيفة أنه يجب أن تكون هناك سياسة طويلة الأجل تشمل سوريا لأن فظاعات مماثلة قد أصبحت مأساة يومية فيها.

من جانبها، كتبت صحيفة غارديان في افتتاحيتها أن الغرب لا يحمي مبادئه بتفكيكها، وأنه يجب على أوروبا أن تظل موطنا للحرية والملاذ والعزيمة الصلبة وأن تدافع عن القيم التي تميزها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الادعاء بأن أحد القتلة وصل إلى أوروبا متنكرا في زي لاجئ أمر فيه شبهة كبيرة، وأن الدليل المفترض لجواز السفر الذي عثر عليه مشكوك فيه إلى حد كبير. وقالت إن العديد من الذين فروا من سوريا فعلوا ذلك هربا من تنظيم الدولة، وإن هؤلاء اللاجئين لديهم القدرة على أن يكونوا رصيدا كبيرا في المعركة ضد تلك الجماعة القاتلة.

وفي مقاله بصحيفة إندبندنت اتفق الكاتب صني هندال مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند على أن الرد على تنظيم الدولة يجب أن يكون "قاسيا"، لكنه شدد على ضرورة أن يكون إستراتيجيا أيضا كي لا يقع الغرب في فخه بالرد عليه بالطريقة التي يريدها منه والرد الذي يتوقعه.

ويرى الكاتب أن الرد الخطأ على تهديد تنظيم الدولة يمكن أن يعزز قوته، وأنه يفعل ذلك لاستفزاز الغرب لمهاجمته على أرضه في العراق وسوريا، لأن الفوضى ورد الفعل العنيف اللذين سينشآن عن ذلك سيصبان في مصلحته مباشرة ويمكن أن يفرزا عددا لا يحصى من المجندين الجدد له.

ويضيف أن تنظيم الدولة يفعل ذلك لإحداث انقسام واستغلال التوتر في المجتمعات المتعددة الأعراق، وأنه يريد من المسلمين في الغرب أن يشعروا بأنهم غير مرغوب فيهم في أوطانهم في أوروبا وبدلا من ذلك ينضمون إليه في سوريا ويشعرون بأنهم يمكن أن يكونوا في وطنهم الحقيقي في ظل خلافة التنظيم.

المصدر : الصحافة البريطانية

التعليقات