نقلت صحيفة غارديان البريطانية عن السيناتور في مجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين قوله إن الولايات المتحدة منخرطة مع روسيا في حرب بالوكالة في سوريا، وإن البيت الأبيض أبعد أميركا من قيادة العالم لتقوم بذلك روسيا، وإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعامل واشنطن بازدراء واحتقار.

وأضافت الصحيفة أن رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ماكين قال إن بوتين حشر نفسه في منطقة الشرق الأوسط بشكل لم يحدث منذ أن طرد الرئيس المصري الأسبق أنور السادات الروس عام 1973.

وأشارت الصحيفة إلى أن ماكين كان يرد بسخرية على ما قاله الرئيس الأميركي باراك أوباما الجمعة الماضي من أنه لن ينفذ حربا بالوكالة مع روسيا في سوريا، قائلا "إذا نفى الرئيس ذلك، فإن هذا يعني أننا لا نملك إستراتيجية أصلا".

وقالت الصحيفة إن ماكين أشار إلى أن الأهم من ذلك هو أن وزير الخارجية جون كيري اتصل بنظيره الروسي سيرغي لافروف ثلاث مرات حتى يلمّ بما يجري، وإلى أن أوباما اجتمع مع بوتين تسعين دقيقة، وبعد 48 ساعة اتصل ضابط روسي بالسفارة الأميركية في بغداد "ليمهلنا ساعة واحدة قبل بدء القصف الروسي في سوريا".

ونسبت غارديان إلى ماكين أيضا قوله "إن إستراتيجية بوتين تهدف لوضعنا أمام خيارين فقط: إما تنظيم الدولة أو بشار الأسد".

أما عن الإستراتيجية المطلوبة لأميركا في سوريا، فقال ماكين إنها تتلخص في إيقاف القصف بالبراميل المتفجرة، وإقامة منطقة يُحظر فيها الطيران، وتسليح الأكراد، ووجود قليل من القوات الجوية الأميركية هناك، وبناء الجيش السوري الحر مرة ثانية.

المصدر : غارديان