ذكرت صحيفة بيلد الألمانية اليوم الجمعة أن المستشارة أنجيلا ميركل من بين المرشحين لجائزة نوبل للسلام، التي ستمنح الجمعة المقبل، نظرا لدورها في أزمتي الهجرة وأوكرانيا.

وكان عنوان الصحيفة "نوبل للسلام لميركل", وكتبت أن المستشارة الألمانية لديها فرص جيدة للحصول على الجائزة.

وفي أوسلو، توقع مدير معهد أبحاث السلام كريستيان بيرغ هاربكيفن فوز ميركل بالجائزة من منطلق أن أزمة اللاجئين ستثير اهتمام لجنة نوبل هذه السنة.

وقال في مؤتمر صحفي إن ميركل هي الشخصية التي تولت القيادة في ملف اللاجئين بأوروبا.

وكانت ميركل رأت أن على الاتحاد الأوروبي واجبا أخلاقيا في استقبال مئات الآلاف من اللاجئين القادمين للقارة هذه السنة، وفتحت أبواب ألمانيا أمام ما بين ثمانمئة ألف ومليون مهاجر يتوقع وصولهم هذا العام.

وهذا الموقف وضعها في مواجهة عاصفة من الانتقادات حتى في معسكرها السياسي في ألمانيا وخارجها.

ويشار إلى أن ميركل واحدة من مهندسي اتفاق مينسك الذي وقع مطلع 2015، وأدى إلى وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا بعد احتدام المعارك بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا.

من جهته، قال الخبير في جوائز نوبل اسلي سفين إن المفوضية العليا للاجئين تتمتع بأكبر الفرص للفوز بنوبل للسلام، وأضاف أن المفوضية أدرجت على رأس لائحتين، ومعها موسي ويراني الكاهن الإريتري الذي ساعد اللاجئين على عبور البحر المتوسط من شمال أفريقيا إلى أوروبا".

المصدر : الفرنسية