يرى السيناتور الجمهوري الأميركي جون ماكين أن البيت الأبيض يتخبط إزاء التدخل الروسي في سوريا، وذلك في ظل تردد الإدارة الأميركية في مواجهة الخطوة الروسية، التي يراها تمثل صفعة للولايات المتحدة.

فقد أشارت صحيفة واشنطن تايمز إلى أن ماكين انتقد تردد الإدارة الأميركية إزاء تدخل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين العسكري بسوريا للدفاع عن نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وأنه وصف السياسات الأميركية بالتخبط إزاء مواجهة ما سماها الخطوة الكارثية الروسية في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف ماكين أن خطوة الرئيس الروسي تشكل انتكاسة أخرى للولايات المتحدة في المنطقة، وأن بوتين يتحدى أميركا في كل خطوة يخطوها في حملته العسكرية في سوريا، ودعا إلى ضرورة إيقافه عند حده، وقال ماكين: إن الصراع المستعر في سوريا يمثل فرصة لردع روسيا وللرد على تحدياتها.

براميل متفجرة
وأوضح ماكين أنه لا ينبغي للرئيس أوباما التردد إزاء التدخل العسكري الروسي في سوريا، ودعا ماكين الولايات المتحدة لضرورة مواجهة قوات الأسد بشكل مباشر وضرورة تدمير سلاحه الجوي، كما حث ماكين الولايات المتحدة على منع الأسد من مواصلة قصف الشعب السوري بالبراميل المتفجرة.

كما دعا السيناتور الأميركي إلى ضرورة دعم القوات الأوكرانية، وإلى نشر معلومات عن الفساد المتفشي داخل روسيا، وإلى دعم المعارضة السورية بالأسلحة الدفاعية من أجل العمل على إضعاف بوتين في محيطه الإقليمي وعلى المستوى الدولي على حد سواء.

المصدر : واشنطن تايمز,الجزيرة