يديعوت: خطيئة فلسطين وعقاب إسرائيل
آخر تحديث: 2015/1/4 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/4 الساعة 17:43 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/14 هـ

يديعوت: خطيئة فلسطين وعقاب إسرائيل

عباس خلال توقيعه قبل أيام وثائق بروتوكول روما ومعاهدات دولية أخرى (الأوروبية)
عباس خلال توقيعه قبل أيام وثائق بروتوكول روما ومعاهدات دولية أخرى (الأوروبية)

عوض الرجوب-الخليل

استحوذت مجموعة قضايا محلية على عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الأحد، تناولت أساسا سلسلة الخطوات الدبلوماسية الفلسطينية ضد إسرائيل بعد رفض مشروع قرار إنهاء الاحتلال في غضون عامين. كما تناولت تفاعلات انتخابات الكنيست المقررة في مارس/آذار القادم، والتحقيق الداخلي في العدوان على غزة ومحاولة إفشاله.

في خبرها الرئيسي، اختارت يديعوت عنوان "الخطيئة والعقاب"، موضحة أن الفلسطينيين يتخذون خطوات "أحادية الجانب وإسرائيل تعاقب"، في إشارة إلى وقف عائدات الضرائب للسلطة الفلسطينية بعد توقيع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على ميثاق روما كخطوة أولى للانضمام للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية أن وقف عائدات الضرائب لا يمكن استمراره زمنا طويلا، وذلك لأن هذه الأموال تعود للفلسطينيين "ولأن الخطوة ستجر انتقادات كبيرة في العالم، ناهيك عن أن وقف أموال الضرائب قد يدفع السلطة الفلسطينية إلى الانهيار ويعزز حركة المقاومة الإسلامية (حماس)".

ووفق مصادر الصحيفة فإن الحكومة الإسرائيلية لا تعتزم الاكتفاء بممارسة الضغط الاقتصادي، وإنما ستمارس إجراءات أخرى بينها تقديم مسؤولين فلسطينيين إلى المحاكمة على جرائم حرب في الولايات المتحدة وبلدان أخرى.

وأشارت الصحيفة إلى وثيقة صادرة عن ديوان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تعتبر التوجه إلى المحكمة الجنائية "خرقا فظا للاتفاقات التي وقعت عليها السلطة مع إسرائيل".

يوسي بيلين انتقد خطوة بورغ وخاطبه قائلا "أنت تتنازل اليوم عن إسرائيل اليهودية الديمقراطية لصالح إسرائيل بلا هوية"

انتخابات الكنيست
وعلى صعيد الانتخابات البرلمانية، أبرزت صحيفة يديعوت انضمام رئيس الكنيست الأسبق أبراهام بورغ إلى الجبهة الديمقراطية "حداش" -وهي تكتل يهودي عربي-، ومشاركته في اجتماع لها بمدينة الناصرة، وحديثه عن الشراكة الفلسطينية الإسرائيلية.

وفي مقال له بصحيفة "إسرائيل اليوم" انتقد يوسي بيلين خطوة بورغ، وقال إنه يصعب عليه تحمل ذلك. وخاطب بورغ قائلا "أنت تتنازل اليوم عن إسرائيل اليهودية الديمقراطية لصالح إسرائيل بلا هوية".

ووصف بيلين حزب "حداش" بأنه "مناهض للصهيونية، ويرى في الصهيونية إكراها واحتلالا وتنكيلا وسلبا".

وعن الانتخابات أيضا، ذكرت صحيفة معاريف عددا من الوجوه الجديدة في قائمة حزب الليكود لانتخابات الكنيست بينها العقيد احتياط يوآف كيش، وهو طيار لمقاتلات "أف 16" وشارك في العدوان على غزة الصيف الماضي، وجاكي ليفي نجل وزير الخارجية الأسبق دافيد ليفي، والمستوطن دافيد أمسلم من سكان مستوطنة معاليه أدوميم شرقي القدس.

التحقيق الداخلي
وعلى خلفية العدوان على غزة، انتقد عاموس هارئيل في هآرتس اعتراض وغضب أوساط في هيئة الأركان والوسط السياسي الإسرائيلي على التحقيق الداخلي في ذلك العدوان.

ورأى أن التحقيق الداخلي يخفف من الضغط على إسرائيل في الساحة الدولية، ويحبط خطوات قضائية ضد ضباط الجيش في الخارج.

ووفق الكاتب، فإن 13 تحقيقا قامت بها الشرطة العسكرية بتوجيه من النيابة العسكرية حول الحرب، لكنها أغضبت هيئة الأركان العامة وقادة ميدانيين، مشيرا إلى حالات نادرة منذ عقود تم فيها تقديم ضباط للقضاء.

ووصف الكاتب تسريب تسجيل أثناء القتال بأنه محاولة لتقييد حرية العمل للنائب العسكري الرئيسي في التحقيق بأخطاء عملياتية، والجهد المتواصل لإنقاذ قائد كتيبة جفعاتي العقيد عوفر فينتر من فضائح تلاحقه.

وفي افتتاحيتها حذرت الصحيفة ذاتها من أن المحاولة العسكرية الإسرائيلية الداخلية لمنع التحقيقات الجنائية التي بدأت بها الشرطة العسكرية في أعقاب حملة الجرف الصامد قد تعود على الجيش كالسهم المرتد، وتتسبب في نهاية المطاف بإضعافه بالذات.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات