هآرتس: الولايات المتحدة منعت إسرائيل بيع طائرات لنيجيريا
آخر تحديث: 2015/1/26 الساعة 17:52 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/6 هـ
اغلاق
خبر عاجل :حيد العبادي: أقول لشعبنا الكردي أن معظم مشاكل الإقليم داخلية وليست مع بغداد
آخر تحديث: 2015/1/26 الساعة 17:52 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/6 هـ

هآرتس: الولايات المتحدة منعت إسرائيل بيع طائرات لنيجيريا

هآرتس: واشنطن منعت إسرائيل من بيع مروحيات كوبرا المقاتلة لنيجيريا (أسوشيتد برس)
هآرتس: واشنطن منعت إسرائيل من بيع مروحيات كوبرا المقاتلة لنيجيريا (أسوشيتد برس)

عوض الرجوب-الخليل

تنوعت اهتمامات الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم. فقد كشفت صحيفة هآرتس عن منع الولايات المتحدة إسرائيل من بيع طائرات لـنيجيريا، وتوسيع مستوطنة في الضفة الغربية، ومساعي تحسين العلاقات مع نيوزلندا. في حين تحدثت يديعوت عن مباحثات النووي الإيراني مرجحة أن تخرج منها إيران كاسبة. وانتقد كاتب في معاريف استغلال زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي سارة نتنياهو مكانتها لنهب المال العام.

فقد أفادت هآرتس بأن واشنطن منعت في الصيف الماضي صفقة لبيع طائرات قتالية من طراز كوبرا -التي تنتجها الولايات المتحدة- من إسرائيل إلى نيجيريا.

ووفق الصحيفة فإن الجيش الإسرائيلي أخرج هذا النوع من الطائرات من الخدمة عام 2013، ومنذ إنهاء استخدامها وإغلاق الوحدة التي استخدمتها تحاول وزارة الدفاع عقد صفقات لبيعها.

وذكرت الصحيفة أن إسرائيل وسعت بشكل كبير حجم مبيعاتها من السلاح إلى الدول الأفريقية السنة الماضي مقارنة بسنوات سابقة.

وحسب معطيات وزارة الدفاع، فقد كان 2013 عام ذروة في المبيعات للدول الأفريقية. فقد باعت الصناعات الأمنية سلاحا وتكنولوجيا عسكرية لتلك الدول بـ233 مليون دولار. وفي السنوات الأربع التي سبقت ذلك، بلغت قيمة العقود ما بين 70 و120 مليون دولار في أقصى الأحوال.

توسيع مستوطنة
في ملف آخر أفادت هآرتس أيضا بأن سلطات الاحتلال تسعى لتوسيع مستوطنة أفرات جنوبي بيت لحم بالضفة الغربية لتصل تخوم المدينة الفلسطينية.

وذكرت الصحيفة أن وزارة البناء والإسكان برئاسة الوزير أوري أرئيل نقلت ميزانيات للبدء بتخطيط البنى التحتية إلى اللجنة المسؤولة عن المستوطنة، مشيرة إلى محاولات سابقة لإنشاء 2500 وحدة سكنية في المكان.

ووفق الصحيفة فإن وزير الإسكان خصص حوالي 212 ألف دولار لتخطيط البنى التحتية في التلة المجاورة للمستوطنة، والتي تعد هدفا إستراتيجيا للمستوطنين منذ عشر سنوات.

مصالحة نيوزلندا
وأفادت صحيفة هآرتس بأن إسرائيل تعمل على حل الأزمة السياسية مع نيوزلندا على خلفية رفض وزارة الخارجية الإسرائيلية في سبتمبر/أيلول الماضي استلام أوراق اعتماد سفير نيوزلندا الجديد جونتان كار، وهو السفير لدى السلطة الفلسطينية أيضا، وطالبت بتمثيل أقل مستوى لدى السلطة.

معاريف: الامتيازات واستغلال سارة نتنياهو
المال العام أصبحا مقلقين للإسرائيليين (غيتي)

وأضافت الصحيفة أن مساعي الخارجية جاءت بعد أن أصبح صوت نيوزلندا حرجا في مجلس الأمن، بسبب الخطوات الفلسطينية في الأمم المتحدة.

وأوضحت أنه من أجل إعادة العلاقات إلى مسارها وصل مبعوث إسرائيل قبل بضعة أسابيع إلى عاصمة نيوزيلندا ولينغتون، ونقل رسالة في هذا الشأن من وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان إلى نظيره النيوزلندي ماري مكولي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي وصفته بالكبير أن إسرائيل نقلت إلى نيوزلندا رغبتها في إنهاء الأزمة في أقرب وقت ممكن.

إيران الرابحة
في افتتاحيتها سلطت صحيفة يديعوت الضوء على مباحثات النووي الإيراني، مرجحة أن تكون إيران في نهاية المفاوضات دولة حافة نووية، معتبرة ذلك بشرى سيئة لإسرائيل وفشلا ذريعا لسياستها الخارجية.

وتضيف الصحيفة أن الأمر حسم، ليس لأنه يوجد في البيت الأبيض من يكره إسرائيل، بل لأن معظم الأميركيين يرفضون الدخول في هذه النقطة من التاريخ في حرب مع إيران، موضحة أن الجمهوريين يقفزون على كل فرصة لتحدي باراك أوباما، لكنهم هم أيضا لا يريدون الحرب.

نفوذ سارة
في معاريف انتقد بن كسبيت استمرار سارة زوجة نتنياهو في التدخل في الشؤون العامة وخاصة السرية منها، معتبرا أن ما قامت به النيابة العامة والشرطة (في سبتمبر/أيلول الماضي) بالطمس على ملف "بيبي تورز" (تغطية سفريات نتنياهو وزوجته) أصبح أمرا مقلقا للمواطنين الإسرائيليين.

وسرد الكاتب حادثة وقعت قبل سنة لتدخل سارة في الشؤون السرية، وهي أن رئيس الموساد مئير دغان عقد لقاء عمل حول عملية سرية مع نتنياهو في منزل الأخير، وفجأة انضمت سارة للحديث، فتوقف دغان عن الكلام، لكن نتنياهو طلب منه الاستمرار "لأن سارة تعرف كل شيء، وهي شريكة في السر".

ويقول الكاتب إن هذه حادثة بسيطة وهي مثال هامشي لما يحدث هناك في هرم السلطة، فضلا عن الامتيازات واستغلال المال العام.

المصدر : الجزيرة

التعليقات