تناولت صحف بريطانية احتجاز مصر عددا من صحفيي الجزيرة، وأشار بعضها إلى أن مصر تحتجزهم كرهائن، وأنها مستمرة في التمثيلية الهزلية رغم الغضب العالمي.

فقد قالت صحيفة تايمز في افتتاحيتها إن النظام المصري يحتجز صحفيي الجزيرة الثلاثة كرهائن، وإن استمرار مصر في احتجازهم يعتبر وصمة عار.

وأضافت الصحيفة أن نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يزعم أنه صديق للغرب، ولكنه على أرض الواقع يمارس قمعا وحشيا ضد حقوق الإنسان.

ووصفت الصحيفة استمرار مصر في احتجاز صحفيي الجزيرة الثلاثة الأسترالي بيتر غريستي والكندي المصري محمد فهمي والمصري باهر محمد، بأنه هجوم لا يطاق على وسائل الإعلام الحرة وحرية الإعلام.

وأضافت الصحيفة أنه منذ تسلم السيسي السلطة في مصر قبل نحو عام ونصف العام، فإن حكومته سجنت 15 ألف شخص.

تايمز:
ينبغي إعطاء مهلة للإفراج سريعا عن صحفيي الجزيرة تحت التلويح بفرض عقوبات دبلوماسية وعلى المساعدات الاقتصادية إلى مصر إذا لم تطلق سراحهم

إنذار ومهزلة
ودعت الصحيفة إلى إعطاء السيسي إنذارا للإفراج السريع عن صحفيي الجزيرة، وإلى ضرورة فرض عقوبات دبلوماسية وعلى المساعدات الاقتصادية إلى القاهرة إذا لم تقم بإطلاق سراحهم.

وفي السياق ذاته أشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن قرار محكمة النقض المصرية إعادة محاكمة الصحفيين فيه إقرار ضمني بأن المحاكمة الأولى كانت "مهزلة قضائية".

وقالت الصحيفة إنه عندما تبدأ إجراءات إعادة المحاكمة، يجب على المحكمة أن ترفض القضية فورا وتفرج عن المتهمين.

المصدر : الصحافة البريطانية,الجزيرة,الصحافة الأميركية