تناولت صحف أميركية وبريطانية تداعيات العاصفة الثلجية التي أسفرت عن تساقط الثلوج في منطقة بلاد الشام وما جاورها، وأشارت إلى ما سببته العاصفة الثلجية من معاناة للاجئين السوريين وأهالي غزة.

فقد أشارت صحيفة ذي كريسيتان ساينس مونيتور الأميركية إلى أن الحرب التي تعصف بسوريا منذ نحو أربع سنوات تسببت في نزوح الملايين منهم ليعيشوا بين معاناة التشرد وقساوة الشتاء وبرودته.

وأضافت الصحيفة أن عدد اللاجئين السوريين آخذ في التزايد، وأنهم قضوا ثلاثة فصول من الشتاء القارس، وأن العاصفة الثلجية الراهنة تزيد معاناتهم قسوة، وخاصة في ظل تدني المساعدات الأممية.

نيويورك تايمز: المنخفض الجوي حل بالمنطقة على شكل رياح عاتية وأمطار غزيرة وثلوج كثيفة، وأن العاصفة تسببت في وفاة عدد من اللاجئين السوريين كما هو الحال في مخيماتهم في كل من الأردن ولبنان

رياح عاتية
وأشارت إلى أن الثلوج تسببت في وفاة عدد من اللاجئين السوريين، وإلى أن العاصفة تسببت في تطاير المئات من خيامهم، وأن الثلج تسبب في سقوط عدد آخر منها.

من جانبها، أشارت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إلى أن العاصفة الثلجية تركت أثرها أيضا على الآلاف من أهالي غزة، خاصة ممن تضررت منازلهم بسبب القصف الإسرائيلي في الحرب الأخيرة.

وأوضحت أن طفلة فلسطينية تدعى رهف أبو عاصي (أربع سنوات) توفيت البارحة في خان يونس بغزة في ظل مضاعفات ناجمة عن البرد القارس.

وأضافت أن المنخفض الجوي حل بالمنطقة على شكل رياح عاتية وأمطار غزيرة وثلوج كثيفة، وأن العاصفة تسببت في وفاة عدد من اللاجئين السوريين كما هو الحال في مخيماتهم في كل من الأردن ولبنان.

يوم بلا قتال
وفي السياق ذاته، أشارت صحيفة ذي ديلي تلغراف البريطانية إلى أن العاصفة الثلجية تسببت في تعليق القتال الذي يعصف بسوريا ليوم واحد، وأنه لم يمت أحد من السوريين في ذلك اليوم.

وأوضحت أن الأربعاء الماضي تميز بكونه اليوم الوحيد منذ نحو أربع سنوات الذي لم يتم فيه التبليغ عن قتلى في الحرب الدائرة في سوريا، وذلك لتوقف القتال بسبب العاصفة الثلجية الشديدة التي تجتاح المنطقة.

وأضافت أن اللاجئين السوريين في المخيمات بدول الجوار يعيشون في ظروف قاسية.

المصدر : الصحافة البريطانية,الجزيرة,الصحافة الأميركية