قراءات متباينة لخطاب نتنياهو بالصحافة الإسرائيلية
آخر تحديث: 2014/9/30 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/30 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/7 هـ

قراءات متباينة لخطاب نتنياهو بالصحافة الإسرائيلية

يديعوت: نتنياهو استمتع بالتصفيق الذي جاء معظمه من أعضاء الوفد الإسرائيلي (رويترز)
يديعوت: نتنياهو استمتع بالتصفيق الذي جاء معظمه من أعضاء الوفد الإسرائيلي (رويترز)

عوض الرجوب-الخليل

تباين تناول الصحف الإسرائيلية لخطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، فهناك من اعتبره خطابا مهما وضع النقاط على الحروف، وهناك -وهم الأكثرية- من رآه فارغ المضمون غير مقنع ولم يأت بجديد سوى مهاجمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ونقلت صحيفة معاريف عن زهافا غلئون رئيسة حزب ميرتس تعليقها على تشبيه نتنياهو حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بـتنظيم الدولة الإسلامية قائلة إنه "التشبيه الذي لا يشتريه أحد في العالم"، مضيفة أن الخطاب يشكل "ختما رسميا لفشل نتنياهو التام في إنقاذ إسرائيل".

كما نقلت الصحيفة عن النائبة شيلي يحيموفيتش من حزب العمل أن خطاب نتنياهو "كان متوقعا ومخيبا للآمال، وليس فيه ذرة بشرى لمواطني إسرائيل".

وفي تعليقه على خطاب نتنياهو، كتب بن كسبيت في معاريف يقول: "خطاب ممتاز ولكنه فارغ من المضمون ولا يوجد جمهور يستمع إليه ويصدقه"، ووصف الخطاب بأنه كان "خطاب دفاع" في المحكمة العامة الجارية ضد إسرائيل.

تأييد
في المقابل نقلت الصحيفة عن النائب زئيف إلكين من حزب الليكود أن رئيس الوزراء رد بالشكل الملائم "على خطاب الأكاذيب والتشهيرات الذي ألقاه أبو مازن".

وقال النائب يريف لفين من الليكود أيضا إن نتنياهو "مزق القناع عن وجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأثبت أنه شريك لحماس وليس شريكا للسلام".

من جهتها، وصفت صحيفة يديعوت في افتتاحيتها مقارنة نتنياهو حماس بتنظيم الدولة بالحجة القوية، وعبرت عن فخرها بالخطاب "لأن هذا هو الشخص (نتنياهو) الذي يتكلم بلسان إسرائيل من فوق المنصة في نيويورك".

كما أبرزت صحيفة يديعوت في خبرها الرئيسي قول نتنياهو إن حماس أطلقت الصواريخ من داخل رياض الأطفال، واتهامه إياها بأنها ارتكبت جرائم حرب.

وقالت الصحيفة إن "نتنياهو استمتع بالتصفيق الذي جاء معظمه من أعضاء الوفد الإسرائيلي ومن حاشيته الكبيرة، التي ضمت زوجته سارة وبعضا من أصدقائه ومسؤولين كبارا في الجالية اليهودية في الولايات المتحدة".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات