الحرب الإسرائيلية على غزة تترك تداعياتها على الصراع الإسرائيلي بشكل أكبر، وفي هذا الإطار تعتزم قيادات فلسطينية السعي لدى مجلس الأمن الدولي لتبني قرار ينهي الاحتلال الإسرائيلي برمته في غضون ثلاثة أعوام.

فقد أشارت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إلى أن الحرب الإسرائيلية على غزة -التي استمرت 51 يوما مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل المقاومة الفلسطينية الأخرى- شكلت سببا لتغيير قواعد اللعبة بين الفلسطينيين وإسرائيل على النطاق الأوسع.

وأضافت أن ثبات حماس وعدم قدرة إسرائيل على تحقيق أهدافها من وراء الحرب شجعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس على تعليق المفاوضات التي تجري بين الفلسطينيين وإسرائيل برعاية أميركية، والتخلي عنها، وأن الفلسطينيين قرروا الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية.

كما أشارت الصحيفة إلى أن عضوة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي أعلنت أن قيادة المنظمة ستسعى لدى مجلس الأمن لتبني قرار يطلب إنهاء الاحتلال الإسرائيلي خلال ثلاثة أعوام.

عشراوي هددت في مؤتمر صحفي عقدته البارحة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك باللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية التي يستطيع الفلسطينيون التوجه إليها انطلاقا من كونهم دولة مراقبة غير عضوة في الأمم المتحدة منذ 2012

الجنائية الدولية
وهددت عشراوي في مؤتمر صحفي عقدته البارحة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك باللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية التي يستطيع الفلسطينيون التوجه إليها انطلاقا من كونهم دولة مراقبة غير عضوة في الأمم المتحدة منذ 2012.

يشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعتزم عرض خطة للسلام على الوزراء العرب في 7 الشهر الجاري، في حين يجري وفد فلسطيني في واشنطن سلسلة اجتماعات للموافقة على الاعتراف بدولة فلسطين وإنهاء الاحتلال.

وقال محمود الهباش مستشار عباس وقاضي قضاة فلسطين إن خطة عباس تتضمن استئناف مفاوضات سياسية مع الجانب الإسرائيلي تستمر تسعة أشهر على أن تبدأ بترسيم الحدود خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر.

كما تتضمن الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين القدامى، وتنص على الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي الفلسطينية ضمن فترة لا تتجاوز ثلاث سنوات.

وأوضح الهباش أن الجانب الفلسطيني سيكون مستعدا لاستئناف المفاوضات إذا وافقت إسرائيل على الخطة وإلا فإن القيادة الفلسطينية ستتوجه إلى ما يزيد على أربعين منظمة وهيئة دولية تابعة للأمم المتحدة بما فيها المحكمة الجنائية الدولية.

وفي هذا الاتجاه، نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين فلسطينيين أن كبير المفاوضين صائب عريقات سيقدم الثلاثاء خطة لوزير الخارجية الأميركي جون كيري يدعو فيها لوضع جدول زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية والشطر الشرقي من القدس المحتلة.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية