اعتماد خطة أوباما ضد تنظيم الدولة يثير قلقا
آخر تحديث: 2014/9/22 الساعة 20:47 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/22 الساعة 20:47 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/29 هـ

اعتماد خطة أوباما ضد تنظيم الدولة يثير قلقا

الرئيس الأميركي باراك أوباما كشف مؤخرا عن إستراتيجيته لقيادة تحالف دولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (رويترز)
الرئيس الأميركي باراك أوباما كشف مؤخرا عن إستراتيجيته لقيادة تحالف دولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (رويترز)

تناولت صحف أميركية التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، وأشار بعضها إلى القلق لدى الأميركيين بعد موافقة الكونغرس على خطة أوباما، مؤكدة أن التنظيم يشكل خطرا على أميركا.

فقد أشارت صحيفة واشنطن تايمز في تقارير متعددة إلى أن الناخبين الأميركيين تساورهم مشاعر القلق في أعقاب موافقة الكونغرس على إستراتيجية الرئيس الأميركي باراك أوباما المتمثلة في العمل على إضعاف تنظيم الدولة وإلحاق الهزيمة به.

كما أوردت الصحيفة أن وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) تراقب أربعين شخصا عادوا من القتال في الشرق الأوسط، وأضافت أن تنظيم الدولة صار يشكل خطرا قاتلا بالنسبة للأميركيين.

وأشارت الصحيفة في أحد تقاريرها إلى أن عددا من المسلمين تظاهروا في مدينة أوكلاهوما، وذلك ضد تنظيم الدولة الإسلامية، محذرين من خطورته وتهديداته.

لوس أنجلوس تايمز: تأخير الولايات المتحدة البدء في تنفيذ إستراتيجية أوباما ضد تنظيم الدولة يعود إلى انتظارها لمعرفة طبيعة المساهمات وتنسيق الأدوار التي ستقوم بها بعض الدول العربية والدول الأخرى في التحالف الدولي

تأخير التنفيذ
من جانبها، أشارت صحف أميركية أخرى -من بينها صحيفة لوس أنجلوس تايمز- إلى أن تأخير الولايات المتحدة البدء في تنفيذ إستراتيجية أوباما ضد تنظيم الدولة يعود إلى انتظار واشنطن لمعرفة طبيعة المساهمات وتنسيق الأدوار التي ستقوم بها بعض الدول العربية والدول الأخرى في التحالف الدولي.

يشار إلى أن تنظيم الدولة دعا اليوم الاثنين أنصاره إلى قتل مدنيي دول التحالف الدولي الذي شكل لمحاربة التنظيم في العراق وسوريا، خاصة الأميركيين والفرنسيين.

والولايات المتحدة وفرنسا هما الدولتان الوحيدتان اللتان تنفذان ضربات جوية في العراق ضد معاقل تنظيم الدولة فيه، وتعملان على بناء تحالف دولي ضد التنظيم الذي يشكل تهديدا دوليا.

دولة الخلافة
وأعلن التنظيم في يوليو/تموز الماضي تأسيس دولة الخلافة في العراق وسوريا، حيث يسيطر على مناطق واسعة في البلدين، وأرغمت هجمات التنظيم أكثر من مليون شخص على النزوح من مناطق عدة في العراق.

يشار إلى أن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي صرح مؤخرا بأن المستشارين العسكريين الأميركيين العاملين مع القوات العراقية قد يشاركون في مهمات قتالية ضد مسلحي تنظيم الدولة إذا لزم الأمر.

لكن البيت الأبيض رد على تصريحات رئيس هيئة الأركان بشأن فرص مشاركة وحدات أميركية في الحرب على تنظيم الدولة في العراق، مؤكدا قرار عدم نشر قوات برية.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي أكد أن بلاده ستواصل جهودها للتحرك ضد تنظيم الدولة، مشيرا إلى أنه سيطلب تشكيل تحالف أوسع ضد التنظيم في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الجاري.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية

التعليقات