لا تزال الأزمة العراقية تثير اهتمام الصحف الأميركية رغم الأزمات الأخرى التي تعصف بالمنطقة، وأشار بعضها إلى أن أكراد العراق يرون الفرصة مناسبة للاستقلال وسط الفوضى، بينما أشارت أخرى إلى أن مسلحي الدولة تمكنوا من صد قوات البشمركة الكردية.

فقد أشارت صحيفة واشنطن تايمز إلى أن أكراد العراق يستغلون الفوضى التي يحدثها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في البلاد، ويرون في تصدي قوات البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق فرصة مواتية للدفع نحو الاستقلال التام عن البلد الأم المتمثلة في العراق.

وأوضحت الصحيفة أن مسلحي تنظيم الدولة سيطروا على مساحات شاسعة في العراق على مدار الشهرين الماضيين، وذلك بعد انهيار الجيش العراقي أمامهم، ولكن قوات البشمركة الكردية وقفت أمام المسلحين وحالت دون تمكينهم من السيطرة على بئرين نفطيتين واقعتين قرب مدينة كركوك في إقليم كردستان العراق.

وأشارت إلى أن الجيش العراقي أعلن الأسبوع الجاري أن قواته الجوية ستساعد قوات البشمركة في مواجهة المسلحين المتشددين الذين بدؤوا يستهدفون السدود والخزانات لبسط سيطرتهم على إمدادات المياه والكهرباء في البلاد.

نيويورك تايمز: مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية تمكنوا من صد الهجمات التي شنتها قوات البشمركة الكردية أمس على مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة شرق الموصل شمال بغداد

صد هجمات
وأوضحت الصحيفة أن أكراد العراق إذا تمكنوا من دحر المسلحين وتأمين المناطق المنتجة للنفط في شمالي العراق، فإن إقليم كردستان سيطالب بالاستقلال التام عن العراق بحسب محليين.

ولكن في المقابل، أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية تمكنوا من صد الهجمات التي شنتها قوات البشمركة الكردية أمس على مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة شرق الموصل شمال بغداد.

وأضافت الصحيفة أن مسلحي تنظيم الدولة يسعون للاستيلاء على أراض جديدة على طول حدود إقليم كردستان العراق، والسيطرة على حقول النفط ومصادر المياه وطرد الأقليات.

يشار إلى أن مناطق مسيحية عدة شرق مدينة الموصل شمالي العراق شهدت موجة نزوح جماعي إثر تعرضها لعمليات قصف بقذائف الهاون. وأفاد شهود عيان بأن مناطق تلكيف وبرطلة وقرقوش والقرى المحاذية لمدينة أربيل -التي لجأ إليها آلاف المسيحيين بعد أن فروا من مدينة الموصل- تتعرض لهجمات منذ سيطرة عناصر تنظيم الدولة على بلدتي سنجار وزمار شمال غربي العراق.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية