محمود الدرمك-بغداد

تقدم تنظيم الدولة وتمدده خاصة بعد استيلائه على مناطق كانت تخضع لسيطرة القوات الكردية رأته الصحف العراقية خطراً كبيراً يهدد جميع المكونات القومية والعرقية في العراق بما في ذلك الأكراد.

وأبرز ما نشرته صحيفة المشرق (مستقلة) على صفحتها الأولى في هذا الصدد مقالاً لرئيس تحريرها حميد عبد الله الذي حمل عنوان (الساسة يتصارعون.. الداعشيون يزحفون).

وقال عبد الله في مقاله "الساسة يتزاحمون ويتنافسون ويتصارعون على المناصب والداعشيون يزحفون في الليل. أما في النهار فيتبادلون النكات على صراع الديكة الذين أثبتت الأحداث أن ليس فيهم ديك يختلف كثيراً عن قطيع الدجاج".

وأضاف "داعش يزحف، يتقدم، ينخر جسد العراق، يشيع الخراب حيثما حل والنبي يونس يستغيث فلا الثوار أجاروه ولا أولو الأمر أغاثوه وربما تمنى لحظة اقتراب الداعشيين من مرقده أن يعود إلى بطن الحوت الذي سخره له الله ليحميه من الغرق ثم ليلقي به في الضفة الأخرى هزيلاً عليلا".

ونبه الكاتب السياسيين من مغبة تغليب المصالح الشخصية على المصلحة الوطنية في وقت يواصل مسلحو تنظيم الدولة تقدمهم، قائلاً "تخيلوا معي أن يواصل الداعشيون زحفهم حتى يصلوا إلى حيث يخططون وحين يصلون يجدون الساسة وقد أمسك بعضهم بتلابيب بعض ووصل عراكهم على المناصب إلى حد يجعلهم يبيعون كل شيء في سوق النخاسة وخلف ظهورهم لافتة كتب عليها "إذا مت ظمآن فلا نزل القطر".

دعوة للتنسيق
وفي خبرها الرئيسي الذي حمل عنوان (نواب عرب وكرد يدعون إلى تنسيق جهود الإقليم مع الحكومة الاتحادية للقضاء على الإرهاب) أكدت صحيفة الزوراء (مستقلة) أن قوى سياسية أجمعت على أهمية تضافر الجهود للقضاء على زمر داعش "الإرهابية".

ونقلت الصحيفة عن النائب في التحالف الوطني حبيب الطرفي قوله إن "قوى الإرهاب بعثت برسالة مفادها أن الإرهاب لا يستثني أحدا وجميع العراقيين مستهدفون بغض النظر عن القومية والمذهب" في إشارة إلى سيطرة تنظيم الدولة على منطقتي سنجار وزمار التي كانت تسيطر عليهما القوات الكردية.

كما نقلت الصحيفة عن النائب في التحالف الكردي كاوه محمد تأكيده بأن "داعش أصبح يشكل خطرا كبيرا على البلاد والإقليم" لافتا إلى ضرورة إعادة التنسيق الأمني بين المركز والإقليم. 

طائرات روسية
من جهتها وتحت عنوان العراق يتسلم 24 طائرة حربية روسية ذكرت صحيفة الصباح (حكومية) عن مصدر في مكتب القائد العام للقوات المسلحة "لم تسمه" قوله إن العراق تسلم خلال الأيام القليلة الماضية من الجانب الروسي 24 طائرة حربية متطورة ومن المتوقع أن تباشر طلعاتها الأسبوع المقبل.

وأشار المصدر إلى أن خبراء وفنيين روسا عمدوا إلى تدريب منتسبي طيران الجيش على التعامل مع هذه الطائرات وأصبح الطيارون جاهزين للتحليق بها لدك أوكار تنظيم الدولة تمهيدا لتحرير الأراضي المغتصبة منه.

المصدر : الجزيرة