صحف أميركية تدعو لمواجهة الدولة الإسلامية
آخر تحديث: 2014/7/23 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/23 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/27 هـ

صحف أميركية تدعو لمواجهة الدولة الإسلامية

قافلة لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية ينتشرون بمحافظة الأنبار مطلع العام الجاري (أسوشيتد برس)
قافلة لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية ينتشرون بمحافظة الأنبار مطلع العام الجاري (أسوشيتد برس)

لا تزال الأزمة المتفاقمة في العراق تسيطر على اهتمامات الصحف الأميركية برغم الأزمات الأخرى التي تعصف بالمنطقة، وتحدث بعضها عن صعود "الدولة الإسلامية" وتهديدها للعالم ودعا للإجهاز عليها في مهدها.

فقد أشارت صحيفة ذي كريستيان ساينس مونيتور إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر على مساحات شاسعة في كل من العراق وسوريا، وأنه يحاول توطيد حكمه في هذه المناطق.

وأضافت أن الصعود السريع لتنظيم الدولة أدى إلى انشقاق مقاتلين من الفصائل المسلحة الأخرى -كما في سوريا- وانضمامهم إلى التنظيم، أو إلى التحول إلى الحياة المدنية.

من جانبها، نشرت صحيفة واشنطن تايمز مقالا للكاتب كليفورد ماي قال فيه إن مسلحي تنظيم الدولة يقفون على الحدود الأردنية مع العراق، وذلك بعد أن أحكموا سيطرتهم على مناطق متعددة تشكل حوالي ثلث سوريا وأجزاء أخرى كبيرة غربي العراق.

وتساءل الكاتب عن وجهة المسلحين القادمة، وأشار إلى أنهم ربما ينوون الزحف على بغداد، ولكنهم قد لا يستطيعون إخضاعها والسيطرة عليها كباقي المدن العراقية التي تحت أيديهم، مما قد يجعلهم يتوجهون إلى الأردن.

كاتب أميركي: المملكة الأردنية الهاشمية لا تواجه خطر وتهديدات الدولة الإسلامية الصاعدة فحسب، ولكنها تواجه أيضا خطرا أكبر من جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية

تهديد للأردن
وأضاف أن المملكة الأردنية الهاشمية لا تواجه خطر وتهديدات "الدولة الإسلامية" الصاعدة فحسب، ولكنها تواجه خطرا أكبر من جانب "الجمهورية الإسلامية" أو إيران، التي تبني مفاعلاتها النووية تحت الجبال وتسعى لتطوير أنظمة صواريخ بالستية يصل مداها إلى الولايات المتحدة.

كما نشرت الصحيفة مقالا للكاتب جون ماكلوفري دعا فيه إلى الإجهاز على "الدولة الإسلامية" بأسرع ما يكون وبأقل الخسائر.

وقال الكاتب إن أبو بكر البغدادي أو من صار يعرف بـ"الخليفة إبراهيم" يخطط لإعمال السيف في شتى أنحاء العالم بما في ذلك الولايات المتحدة نفسها، وأنه يسعى لإخضاع الشعوب التي تقع تحت سيطرة "الدولة الإسلامية" للشريعة الإسلامية، بما في ذلك "من قطع للرؤوس وبتر للأطراف وأشياء أخرى".

وأوضح الكاتب أنه يمكن تشكيل تحالف من إيران والنظام السوري والحكومة العراقية لمواجهة الدولة الإسلامية في مهدها، مضيفا أن البشمركة الكردية قد تنضم إلى مثل هذا التحالف لمواجهة الخطر الذي يقف على عتبات إقليم كردستان العراق.

وأضاف أن تركيا قد يروق لها أيضا وقف خطر المسلحين الذين قد يهددون استمرار تدفق النفط من شمالي العراق إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط، وأن روسيا قد تنضم إلى هذا التحالف وسط خشيتها من المد الإسلامي في الشيشان.

وفي سياق متصل بالأزمة ذاتها، أشارت صحيفة وول ستريت جورنال إلى أن هناك قلقا في أوساط الشباب المسلم بالهند، في ظل توجه عدد منهم إلى العراق، ووسط الخشية من انضمامهم إلى صفوف مسلحي تنظيم الدولة.

يُشار إلى أن العديد من المدن العراقية تتعرض منذ أسابيع لقصف جوي شديد تنفذه القوات الحكومية التي تقول إنها تستهدف أماكن تجمع مسلحين، لكن شهود عيان يقولون إن القصف يستهدف أحياء سكنية ومنازل مدنيين وإنه يتسبب في سقوط المدنيين وتدمير المنازل بشكل كبير.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية

التعليقات