ذكرت غارديان البريطانية أن جماعة حقوقية فلسطينية تتهم الجيش الإسرائيلي باستخدام قذائف تطلق آلاف السهام الصغيرة القاتلة في عمليته العسكرية في غزة.

وأشارت الصحيفة إلى أن ست قذائف من هذا النوع أطلقت باتجاه قرية خزعة شرق مدينة خان يونس يوم 17 يوليو/تموز وفقا للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، والذي قال إن سيدة تدعى نهلة خليل نجار تبلغ من العمر 37 عاما أصيبت بجروح في صدرها جراء هذه القذائف.

ووصفت منظمة بتسليم الحقوقية الإسرائيلية قذائف السهام هذه بأنها سلاح ضد الأفراد يطلق عادة من الدبابات، وتنفجر القذيفة بالهواء مطلقة آلاف السهام المعدنية التي يبلغ طول الواحد منها 37.5 ملليمترا وتنتشر في قوس مخروطي يبلغ طوله ثلاثمائة متر وعرضه نحو تسعين مترا.

وأشارت غارديان إلى أن هذه الذخيرة غير محظورة بموجب القانون الدولي، لكن "قواعد القوانين الإنسانية الأخرى تجعل استخدامها في قطاع غزة غير قانوني" وفقا لمنظمة بتسليم.

وأضافت الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي استخدم هذه القذائف في غزة ولبنان في السابق، وقد وثقت منظمة بتسليم وفاة تسعة فلسطينيين في غزة بسبب هذه القذائف عام 2001 و2002.

المصدر : غارديان