محمود الدرمك-بغداد

لم تغادر الصحف العراقية ساحة البرلمان العراقي بعد تغطيتها أمس نتائج الجلسة التي انعقدت الثلاثاء الماضي، حتى بدأت تلاحق خفاياها ونتائجها وما ستتمخض عنه الجلسات المقبلة.

وتحت عنوان عريض يقول "هواتف ساخنة بين السفير الأميركي وقادة الكتل، لماذا رشح الجلبي نفسه لمنصب نائب رئيس البرلمان؟ ولماذا أبعد همام حمودي؟" ذكرت صحيفة "المشرق" (مستقلة) أن مصادر برلمانية -لم تسمها- أكدت لها أن السفير الأميركي في بغداد كان على تواصل دائم مع قادة الكتل السياسية من أجل دفع العملية الانتخابية في مجلس النواب صباح الثلاثاء الماضي وتجاوز المعوقات التي كانت تحول دون انتخاب الرئيس ونائبيه.

دور إيراني
وأضافت "المشرق" أن إيران كانت على الهاتف مع قادة الكتل السياسية ولعبت دورا مهما في وصول سليم الجبوري رئيسا لمجلس النواب وحيدر العبادي إلى منصب النائب الأول له.

وتحت عنوان "نواب: سنقر الموازنة ونصادق على كبار الضباط ونبحث الحل السياسي لمناطق الحرب"، نقلت صحيفة "المدى" (مستقلة) عن نواب من كتل سياسية مختلفة أن البرلمان الجديد يمكن أن يبدأ أعماله بالقراءة الثانية لموازنة 2014 المؤجلة، ودراسة مقترحات دمجها مع ميزانية 2015.

صحيفة المشرق:
السفير الأميركي في بغداد كان على تواصل دائم مع قادة الكتل السياسية من أجل دفع العملية الانتخابية في مجلس النواب صباح الثلاثاء الماضي وتجاوز المعوقات التي كانت تحول دون انتخاب الرئيس ونائبيه

وأشارت الصحيفة إلى أن بعض النواب دعوا لتشريع قانون المحكمة الاتحادية وتسمية قادة الفرق والألوية العسكرية داخل البرلمان، والتسريع بالنظر في مطالب المحافظات المنتفضة قبل أن تتحول إلى سيطرة المسلحين، وإصلاح العمل الإداري داخل المجلس.

المشاريع الحيوية
ولفتت "المدى" الانتباه إلى أن النواب أشادوا بالشخصيات التي تم اختيارها لرئاسة البرلمان، مطالبين إياهم بتغيير آلية العمل داخله والابتعاد عن المناقشات المملة، والاهتمام بالمشاريع الحيوية بدل إضاعة الوقت في قوانين ثانوية.

أما صحيفة "الصباح" الناطقة باسم الحكومة، فنشرت تحت عنوان "مؤشرات لحسم منصب رئيس الجمهورية خلال جلسة الأربعاء المقبل"، موضحة أن جلسة البرلمان الأربعاء المقبل ربما تشهد حسم مناصب رئيس الجمهورية ونائبيه، وبينت أن نوابا دعوا للتعجيل بتحديد مرشح حزب الاتحاد الوطني الكردستاني كونه صاحب هذا المنصب بما يسهم في إنجاز الخطوات الأخرى لتشكيل الحكومة، ونقلت عن النائب عن الحزب بختيار شاويس تأكيده أن خيار الحزب ينحصر حاليا بين برهم صالح ونجم الدين كريم.

وفي مقاله بعنوان "ازدواجية الموقف والعمل"، كتب رئيس تحرير صحيفة "الدستور" (مستقلة) أن أحد الأسباب الرئيسية في الفشل الذي ينخر مؤسسات الدولة وعجزها عن الظهور بالصورة التي تستحق أن تكون عليها الدولة العراقية هي الازدواجية التي تتبناها أطراف شريكة في العملية السياسية، موضحاً أن ما يقصده بالازدواجية هو "الدور التهديمي الذي يمارسه من يمثلون جزءاً رئيسياً في عملية البناء".

المصدر : الجزيرة