تطورات الأزمة الأوكرانية تنذر بحرب أهلية
آخر تحديث: 2014/5/7 الساعة 13:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/7 الساعة 13:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/9 هـ

تطورات الأزمة الأوكرانية تنذر بحرب أهلية

وزير الخارجية الألماني فرانك شتاينمار (يمين) يصافح رئيس الوزراء الأوكراني (أسوشيتد برس)
وزير الخارجية الألماني فرانك شتاينمار (يمين) يصافح رئيس الوزراء الأوكراني (أسوشيتد برس)

ما زالت الصحف البريطانية تفرد حيزا من اهتمامها لتطورات الأزمة الأوكرانية ومخاوف نشوب حرب أهلية هناك.

وأوردت الصحف تحذير وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير من أن أوكرانيا على بعد "خطوتين" فقط من "مواجهة عسكرية"، بينما نصحت بلاده مواطنيها بمغادرة المناطق الشرقية من أوكرانيا.

وقالت صحيفة ديلي تلغراف إن هذا التقييم المتشائم من جانب شتاينماير جاء بعد أن ألغى المطار الذي يخدم منطقة دونيتسك -أكثر المناطق الأوكرانية كثافة بالسكان- كل الرحلات الدولية حتى إشعار آخر.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات الأوكرانية لم توضح سبب قرار تعليق كل الخدمات ورجحت أن يكون السبب هو أن القوات المسلحة الأوكرانية تريد إخلاء المجال الجوي لمساعدة عمليتها العسكرية ضد المتمردين الموالين لروسيا.

وأوضح شتاينماير أن إراقة الدماء في ميناء مدينة أوديسا الأوكرانية التي أزهقت فيه أرواح ما لا يقل عن أربعين شخصا، كانت نقطة تحول في الصراع، وهو ما جعله يتنبأ بمواجهة عسكرية وشيكة.

حرب أهلية
ومن جانبها نقلت صحيفة إندبندنت أيضا عن شتاينماير أن أوكرانيا على شفا حرب أهلية عقب أحداث الشغب والصدامات الدامية بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الأوكرانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن شتاينماير تحدث عن تصاعد العنف في البلد المنقسم أثناء مقابلات له مع أربع صحف دولية.

واعترف شتاينماير بأن الدبلوماسية كانت أصعب بعد أحداث الشغب في ميناء البحر الأسود والقتال بين المتمردين والقوات الأوكرانية في سلافيانسك، لكنه أردف بأنه يأمل أن تكون إراقة الدماء هذه بمثابة تنبيه وتقود الجانبين نحو حل سلمي.

حلف شمال الأطلسي يدرس تمركز قوات دائمة في شرقي أوكرانيا نتيجة التوتر المتزايد
قتال شرس
وفي السياق كتبت صحيفة غارديان أنه بعد يوم من القتال الشرس في شرقي أوكرانيا ظلت المنطقة على شفا حرب أهلية بعد تعثر مبادرة دبلوماسية لإنهاء المواجهة مع روسيا التي تصر على ضرورة إشراك المتمردين الذين يسيطرون على معظم المنطقة الجنوبية والشرقية للبلاد في المحادثات على قدم المساواة مع حكومة كييف.

وأشارت الصحيفة إلى تحذير الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بأن "الفوضى وخطر حرب أهلية" يلوحان في أوكرانيا، وهو ما أكده وزير الخارجية شتاينماير أيضا.

ونقلت الصحيفة عن قائد حلف شمال الأطلسي (ناتو) الجنرال فيليب بريدلاف قوله إن الحلف يدرس تمركز قوات دائمة في شرقي أوكرانيا نتيجة التوتر المتزايد.

وترى الصحيفة أن محاولات الجيش الأوكراني استعادة السيطرة على شرقي البلاد يعني جزئيا منع المضي قدما في الاستفتاء على الانفصال المقرر يوم الأحد في منطقتي دونيتسك ولوهانسك، لكنه أدى بالفعل إلى خسائر بين الجانبين في سلافيانسك، أكثر معاقل المتمردين تحصينا.

المصدر : الصحافة البريطانية

التعليقات