نصر الله: الخيار العسكري بسوريا سقط
آخر تحديث: 2014/4/7 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/7 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/8 هـ

نصر الله: الخيار العسكري بسوريا سقط

نصر الله: المعطيات الإقليمية والدولية تغيّرت ومستوى الضغط في المرحلة المقبلة على النظام السوري سيكون أقل (رويترز)
نصر الله: المعطيات الإقليمية والدولية تغيّرت ومستوى الضغط في المرحلة المقبلة على النظام السوري سيكون أقل (رويترز)

اعتبر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أن الخيار العسكري في سوريا قد سقط، وأن مرحلة سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد قد انتهت، زاعما وجود تأييد شعبي في لبنان لتدخل حزبه في سوريا. كما كشف عن مسؤولية المقاومة عن العبوة التي انفجرت في دورية إسرائيلية بمزارع شبعا المحتلة في القطاع الشرقي من جنوب لبنان منتصف مارس/آذار الماضي.

وقال نصر الله في مقابلة مع صحيفة "السفير" اللبنانية نُشرت اليوم، إن المعطيات الإقليمية والدولية قد تغيّرت، وإن مستوى الضغط في المرحلة المقبلة على النظام السوري سيكون أقل مما كان عليه في السنوات الثلاث الماضية، سواء الضغط السياسي والإعلامي أو الضغط الميداني.

وأوضح أنه لا يقول إن السعودية وقطر غيرتا مواقفهما، لكنه يرى أن "حدة الموقف وحجم التدخل والمعطيات والآمال المعقودة تغيّرت كثيرا".

وأضاف أن المعارضة السورية المسلحة لا تستطيع إسقاط النظام، ولكنها تستطيع أن تنفذ حرب استنزاف، قائلا إنه قد تبين لاحقا أن الموضوع في سوريا ليس موضوع الرئيس "كما فعلوا في دول أخرى"، بل هو إسقاط الدولة والجيش والمؤسسات.

واستمر نصر الله في حديثه للصحيفة قائلا "ليس هناك في الأفق ما يظهر أن المعارضة قادرة على أن تقوم بحرب كبيرة، وإن ما حصل ويحصل في اللاذقية وكَسَب لا يمكن أن يُسمى حربا كبرى".

وأشار في ذلك إلى أن "المعطيات الميدانية مطمئنة.. هي عملية محدودة إذا تحدثنا بعدد المقاتلين والمنطقة التي دخلوا إليها والتسهيلات التي قدمت، ولكنها أخذت ضجة كبيرة في الإعلام".

وكان نصر الله يشير إلى العمليات الأخيرة لمقاتلي المعارضة السورية في محافظة اللاذقية حيث حققت المعارضة تقدما وسيطر مقاتلوها بمشاركة جبهة النصرة في الآونة الأخيرة على العديد من المواقع والقرى، وفي مقدمتها بلدة كسب على الحدود مع تركيا.

التدخل في سوريا
وحول مشاركة الحزب في القتال بسوريا ومطالبة فريق 14 آذار له بالانسحاب، أشار نصر الله إلى "وجود تأييد شعبي لهذا التدخل حتى ضمن جمهور هذا الفريق".

حسن نصر الله:
لا نشعر بغربة بشأن تدخلنا في سوريا ولا نشعر بمزاج مخالف، بل نشعر بتأييد كبير على هذا الصعيد، وأيضاً ما يقال لنا تحت الطاولة من قوى سياسية ومن مرجعيات دينية في مختلف الطوائف يزيدنا ثقةً بهذا الموقف

وقال "حقيقة يوجد مزاج في الشارع مفاده أننا قد تأخرنا في الذهاب إلى سوريا والتدخل عسكرياً في سوريا.. الناس لديهم وعي كبير حول مخاطر المرحلة، حول طبيعة التهديدات القائمة بسبب الأحداث في سوريا".

وزعم نصر الله أن كثيرا من اللبنانيين يؤيدون التدخل في سوريا "حتى داخل قوى 14 آذار.. في قرارة أنفسهم يعتقدون ويصدقون ويقبلون أن التدخل في سوريا يحمي لبنان أمام هذه الجماعات الإرهابية التي نرى سلوكها ونشهد ممارساتها بشكل يومي".

وتابع "لذلك نحن لا نشعر بغربة بشأن تدخلنا في سوريا ولا نشعر بمزاج مخالف، بل نشعر بتأييد كبير على هذا الصعيد، وأيضاً ما يقال لنا تحت الطاولة من قوى سياسية ومن مرجعيات دينية في مختلف الطوائف يزيدنا ثقةً بهذا الموقف".

تفجير العبوة بشبعا
وكشف نصر الله عن مسؤولية حزبه عن تفجير العبوة في دورية إسرائيلية بمزارع شبعا المحتلة في القطاع الشرقي من جنوب لبنان منتصف مارس/آذار الماضي.

وقال إن تفجير العبوة التي لم يعلن حزب الله سابقا عن تبنيها جزء من الرد على الغارة الإسرائيلية التي استهدفت أحد مواقع المقاومة في منطقة جنتا الحدودية مع سوريا.

وأضاف أن "إسرائيل فهمت الرسالة.. القصة هنا ليست قصة قواعد اشتباك، وإنما قصة ردع".

واستبعد نصر الله إمكانية أن تشن إسرائيل حربا جديدة في المنطقة، وذلك نتيجة الإمكانات وطبيعة المعركة التي يمكن أن تحصل، وما يمكن أن تنجزه إسرائيل من هذه الحرب، والخسائر التي يمكن أن تلحق بها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات