انتقادات لموقف واشنطن "المتردد" من أوكرانيا
آخر تحديث: 2014/4/22 الساعة 15:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/22 الساعة 15:39 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/23 هـ

انتقادات لموقف واشنطن "المتردد" من أوكرانيا

اتهامات لبوتين بالوقوف وراء الاضطرابات التي تشهدها مناطق في شرقي أوكرانيا (أسوشيتد برس)
اتهامات لبوتين بالوقوف وراء الاضطرابات التي تشهدها مناطق في شرقي أوكرانيا (أسوشيتد برس)

أولت صحف أميركية اهتماما بالأزمة الأوكرانية المتفاقمة، وانتقد بعضها الولايات المتحدة لموقفها المتردد من الأزمة، وقالت أخرى إن أوكرانيا بحاجة إلى الأفعال لا الأقوال، وتساءلت عن مستقبل حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أعقاب الأزمة.

فقد قالت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها إن تجاهل الرئيس الأميركي باراك أوباما لـ"خطوطه الحمر" ينعكس سلبا على ما يجري في أوكرانيا، موضحة أن روسيا أسهمت في تصعيد التوتر بالمنطقة في أعقاب اتفاق جنيف بشأن أوكرانيا، غير آبهة بكل التحذيرات الأميركية.

وأشارت إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يهدد بغزو أوكرانيا بعشرات آلاف الجنود الروس المنتشرين منذ فترة قرب الحدود الأوكرانية، وذلك بدعوى إنقاذ شرقي أوكرانيا من الفوضى.

وأضافت أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتجاهل بشكل مستمر كل "الخطوط الحمر" والتحذيرات التي تطلقها إدارة أوباما، وأن المساعدات الأميركية غير القتالية لأوكرانيا ليس من شأنها وقف الغزو الروسي، أو حثّ بوتين على تنفيذ ما جاء في اتفاق جنيف الأخير.

كوهين:
تصرفات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تشبه إلى حد بعيد تصرفات الزعيم الألماني أدولف هيتلر الذي قام بتجاوز الخط الأحمر في 1939 من خلال غزوه بولندا، مما أجبر فرنسا وبريطانيا على مواجهته بالحرب

بوتين وهتلر
من جانبه، حذّر الكاتب ريتشارد كوهين في مقال بالصحيفة من تصرفات الرئيس الروسي، وقال إنها تشبه إلى حد بعيد تصرفات الزعيم الألماني أدولف هيتلر الذي قام بتجاوز الخط الأحمر في 1939 من خلال غزوه بولندا، مما أجبر فرنسا وبريطانيا على مواجهته بالحرب.

وقال الكاتب ديفد كرامر في مقال بالصحيفة نفسها أيضا إن أوكرانيا بحاجة إلى الأفعال لا الأقوال، مشيرا إلى أن عشرات آلاف الجنود الروس ينتشرون قرب الحدود الأوكرانية وهم على أهبة الاستعداد.

من جانبه، قال الكاتب نيكولاس كريستوف في مقال نشرته له صحيفة نيويورك تايمز إن أوكرانيا ستشهد في الأيام القادمة أحد أمرين: فإما أن يتراجع الموالون لروسيا عن السيطرة على المباني الحكومية في شرقي البلاد، وإما أن تبادر روسيا إلى غزو المنطقة التي تسميها "روسيا الجديدة".

وأشارت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير منفصل إلى أن روسيا تنشر مزيدا من القوات على الحدود الأوكرانية دون تردد، ونسبت إلى وزير الخارجية الأميركي جون كيري اتهامه روسيا بأنها تتصرف على نمط ما كان يجري في القرن الـ19، في أعقاب ضمها شبه جزيرة القرم دون تردد.

مستقبل الناتو
من جانبه، تساءل الكاتب بروس وينورد في مقال نشرته له صحيفة واشنطن تايمز عن مستقبل حلف شمال الأطلسي في أعقاب الأزمة الأوكرانية، وذلك بعد 65 عاما على إنشائه بهدف مواجهة التوسع السوفياتي وبعد 26 عاما على انهيار الاتحاد السوفياتي السابق.

وقال الكاتب إنه يجب على حلف شمال الأطلسي اتخاذ الخطوات الكفيلة بمنع روسيا من تحقيق أهدافها المتمثلة في الهيمنة على المنطقة.

يُشار إلى أن جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي وصل البارحة إلى العاصمة الأوكرانية كييف، وأن روسيا اتهمت السلطات الأوكرانية بانتهاك اتفاق جنيف، بالتزامن مع توقيع رئيسها فلاديمير بوتين مرسوما يعيد الاعتبار لتتر شبه جزيرة القرم.

ومن المقرر أن يلتقي بايدن -المعني بملف أوكرانيا في الإدارة الأميركية منذ بدء الأزمة السياسية هناك في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي- الرئيس الأوكراني المؤقت إلكسندر تورتشينوف ورئيس الوزراء أرسيني ياتسينيوك.

وحسب مسؤول أميركي، ينوي بايدن التأكيد على ضرورة الحفاظ على "الوحدة الوطنية" والدعوة للتطبيق العاجل للتسوية التي وقعت الخميس الماضي في جنيف بين أوكرانيا وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وجدد المسؤول الأميركي تحذير الرئيس الأميركي باراك أوباما من أن روسيا ستدفع قريبا "ثمن" تحركها في أوكرانيا.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية
كلمات مفتاحية:

التعليقات