الصين أكبر دولة مسيحية خلال 15 عاما
آخر تحديث: 2014/4/21 الساعة 20:56 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/21 الساعة 20:56 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/22 هـ

الصين أكبر دولة مسيحية خلال 15 عاما

إجمالي عدد المسيحيين الصينيين من مختلف الطوائف سيتجاوز 247 مليونا بحلول العام 2030، بحسب خبراء (الأوروبية)
إجمالي عدد المسيحيين الصينيين من مختلف الطوائف سيتجاوز 247 مليونا بحلول العام 2030، بحسب خبراء (الأوروبية)

كتبت صحيفة ديلي تلغراف أن الصين في طريقها لأن تصبح أكبر دولة مسيحية في العالم خلال 15 عاما، وقالت إن عدد المسيحيين في الصين الشيوعية في تزايد مستمر، حتى إنه بحلول العام 2030 يمكن أن يكون عدد مرتادي الكنائس فيها أكبر من الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة إن المحافل المسيحية بصفة خاصة ارتفعت فجأة منذ أن بدأت الكنائس تفتح أبوابها عندما كانت وفاة الرئيس ماوتسي تونغ عام 1976 إيذانا بنهاية الثورة الثقافية.

عدد البروتستانت في الصين كان لا يزيد عن المليون عام 1949، ومع الازدهار الإنجيلي بلغ عددهم أكثر من 58 مليونا عام 2010

وبحسب مركز أبحاث بيو الأميركي فإن عدد أتباع المذهب البروتستانتي في الصين كان لا يزيد عن المليون عام 1949، ومع الازدهار الإنجيلي بلغ عددهم أكثر من 58 مليون عام 2010، في مقابل 40 مليونا في البرازيل و36 في جنوب أفريقيا. ويعتقد أحد خبراء المجال أن العدد سيتضاعف بحلول العام 2025، وهو ما يضع الصين في المقدمة حتى قبل الولايات المتحدة التي كان عدد البروتستانت فيها نحو 159 مليونا، لكن أعدادهم في انخفاض.

وتنبأ الخبير بأن إجمالي عدد المسيحيين الصينيين من مختلف الطوائف سيتجاوز 247 مليونا بحلول العام 2030، وهو ما يجعل الصين سابقة على المكسيك والبرازيل وأميركا كأكبر محفل مسيحي في العالم.

بريطانيا مسيحية
وعلى هامش المسيحية أيضا، نشرت صحيفة ذي غارديان أن أكثر من 50 شخصية عامة بارزة في بريطانيا اتهمت رئيس الوزراء ديفد كاميرون بتعزيز الانقسامات في المملكة المتحدة عبر الإشارة مرارا إلى بريطانيا كدولة مسيحية.

وأكد الموقعون على خطاب في هذا الشأن أن بريطانيا ليست دولة مسيحية، وقالوا إنهم يحترمون معتقدات كاميرون الدينية لكنهم يعترضون على وصفه المتكرر لبلادهم بأنها مسيحية، وما يمكن أن تسببه هذه النظرة من عواقب سلبية لسياسات البلد والمجتمع.

وأشارت الصحيفة إلى أن كاميرون كان أكثر صراحة في حديثه عن المسيحية في عيد الفصح هذا العام من الأعياد السابقة، الأمر الذي يرى كثير من النقاد أنه رد كاميرون على التهديد السياسي من حزب الاستقلال اليميني.

من جانبها أكدت صحيفة ذي إندبندنت على الأمر نفسه بأن كاميرون يعزز "الاغتراب والانقسام" بوصفه بريطانيا "دولة مسيحية".

المصدر : الصحافة البريطانية

التعليقات