دعوة واشنطن لإنقاذ عملية السلام المتعثرة
آخر تحديث: 2014/4/16 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/16 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/16 هـ

دعوة واشنطن لإنقاذ عملية السلام المتعثرة

إدارة أوباما تسعى من أشهر إلى إتفاق إطار للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين (أسوشيتد برس)
إدارة أوباما تسعى من أشهر إلى إتفاق إطار للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين (أسوشيتد برس)

أولت صحف أميركية اهتماما بعملية السلام المتعثرة بين إسرائيل والفلسطينيين، وقالت إحداها إن صدى اتفاقية كامب ديفد بات يتردد هذه الأيام، ودعت أخرى للسعي لاستئناف المفاوضات وإحلال السلام وإنهاء عقود من الصراع في المنطقة.

فقد دعت الكاتبة روث ماركوس إلى ضرورة الاستفادة من دروس اتفاقية كامب ديفد للسلام بين إسرائيل ومصر، وقالت في مقال نشرته لها صحيفة واشنطن بوست إنه يتوجب على الولايات المتحدة تحمل المسؤولية وقيادة الجهود الرامية لإنهاء عقود من الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكانت الولايات المتحدة رعت اتفاقية كامب ديفد للسلام بين إسرائيل ومصر، والتي تم توقيعها عام 1979، وتعهد بموجبها الطرفان الموقعان بإنهاء حالة الحرب وإقامة علاقات ودية بينهما تمهيدا لتسوية، كما انسحبت إسرائيل من شبه جزيرة سيناء المصرية التي احتلتها عام 1967.

من جانبه، قال الكاتب جاكسون ديل في مقال بالصحيفة إن الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني أبديا شكلا من أشكال التعايش على مدار السنوات الماضية، وإن غالبية الإسرائيليين والنخبة السياسية منهم تخلوا عن حلمهم المتمثل في إقامة دولة "إسرائيل الكبرى" وقبلوا بإقامة دولة فلسطينية في قطاع غزة ومعظم الضفة الغربية.

نيويورك تايمز: ينبغي على إدارة الرئيس باراك أوباما العمل على إنقاذ عملية السلام والدفع نحو استئناف المفاوضات المتعثرة

مفاوضات متعثرة
وفي السياق، دعت صحيفة نيويورك تايمز إلى ضرورة إحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وإنهاء الصراع المستحكم بين الجانبين منذ عقود، وقالت إنه ينبغي على إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما العمل على إنقاذ عملية السلام والدفع نحو استئناف المفاوضات المتعثرة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أوعز لوزرائه قبل فترة بوقف الاتصالات بالفلسطينيين في القضايا غير الأمنية. وقال مسؤولون في الحكومة إن نتنياهو أمر بوقف الاتصالات رفيعة المستوى بالفلسطينيين في القضايا غير الأمنية، كما استثنى كبيرة مفاوضي محادثات السلام تسيبي ليفني ومسؤولي الأمن ووزارة الدفاع من هذا القرار.

هوة الخلافات
كما حمل وزير الخارجية الأميركي جون كيري إسرائيل قبل أيام المسؤولية الرئيسية عن تعثر مفاوضات السلام. وأوضح أثناء إفادته أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأسبوع الماضي أن عدم إفراج إسرائيل عن الأسرى الفلسطينيين القدامى (كما كان مقررا) وإعلانها عن بناء سبعمائة وحدة سكنية استيطانية جديدة بالقدس قد عطل مفاوضات السلام.

ولفت الوزير الأميركي إلى أنه في لقاءات المفاوضات السابقة بذل الكثير من الجهود في الأشهر الثمانية الماضية، وتقلصت هوة الخلافات بين الطرفين المتفاوضين في عدة مسائل.

وأضاف أنه رغم الجهود المبذولة ما زالت هناك فجوات بين الطرفين، مشيرا إلى إمكانية تقليص هوتها. وأعرب عن أمله بأن يتمكن الطرفان من العودة إلى المباحثات قريبا.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية

التعليقات